المحتوى الرئيسى

"يا حيف" تشعل ثورة على "الفيس بوك"

04/03 08:15

تسببت أغنية جديدة بعنوان "يا حيف" مهداة من الفنان السوري سميح شقير لشهداء مدينة درعا جدلاً كبيرًا بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي. وقد أثارت يا حيف مشاعر كثير ممن سمعها بل واعتبرها "أغنية الثورة السورية"، فيما اتهم البعض الآخر مروجيها بالعمالة والخيانة. وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الأربعاء 30 مارس أن السوريين بدأوا في تبادل الأغنية عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، وتحديدًا "الـفيس بوك"، خاصةً أنها صادرة عن الفنان سميح شقير الذي عُرف بأغانيه الوطنية الثورية. ووفقا لما ذكرته الصحيفة فإن أغنية "يا حيف" المهداة إلى أطفال درعا مؤثرة جدًا، بعد تناولها للأحداث الأخيرة في مدينة درعا التي انطلقت منها الاحتجاجات وشهدت أحداثًا دموية، بالإضافة إلى أن شقير الذي يعيش خارج سوريا، هو ابن مدينة السويداء القريبة من درعا في المنطقة الجنوبية. وتعتبر هذه الأغنية هي الأولى من نوعها، من حيث الاحترافية والجرأة في التعبير عن حدث سياسي ما زال يتفاعل، وإعلان رفض القمع ضد المحتجين وإطلاق النار عليهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل