المحتوى الرئيسى

> حرب شوارع بين الثوار وقوات العقيد بمصراتة والبريقة

04/03 21:00

تمكن الثوار من دخول مدينة البريقة شرقي ليبيا والالتحام لأول مرة بالأسلحة الخفيفة مع كتائب الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي قبل أن يتراجعوا ويطوقوا الأطراف الشرقية، في حين تجري حرب شوارع عنيفة في مصراتة غربي البلاد.وجاء هذا التطور بعد التغيير الذي أجراه المجلس الوطني الانتقالي علي القيادة العسكرية للثوار، حيث أعلن عن تشكيل قيادة موحدة لهم تولاها وزير الداخلية السابق اللواء عبدالفتاح يونس ليصبح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة في جيش التحرير الوطني.وجاء قرار المجلس في ظل مراجعة الوضع الميداني بعد تقدم كتائب القذافي إلي عدة مدن بشرقي ليبيا وبعدما سجل الثوار ارتباكًا وتراجعًا في صفوفهم ومصاعب في الاحتفاظ بالمناطق التي يسيطرون عليها.وأشارت التقارير إلي شيء جديد طرأ علي طريقة تنظيم الثوار حيث أفاد بأن 90% من المسلحين في الخطوط الأمامية ينتمون لقوات الجيش وبالتحديد فرقة الصاعقة التابعة للكتيبة 21، مضيفًا أن الثوار الذين تراجعوا إلي الخطوط الخلفية أصبحوا أكثر تنظيمًا ويتحركون بأوامر عسكرية وتكتيكات جديدة.وفي مدينة مصراتة غربا التي تعد أهم معاقل الثوار تواصل كتائب القذافي هجماتها علي المدينة مستخدمة الدبابات والقذائف الصاروخية وقذائف الهاون مما ألحق دمارًا كبيرًا بالمدينة.. حيث تدور حرب شوارع عنيفة بين الثوار المدافعين عنها والكتائب الأمنية الموالية للقذافي.في غضون ذلك تحقق قوات التحالف في مقتل «13» من المعارضة الليبية في غارة جوية شنتها قوات التحالف.في المقابل يخطط سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الليبي معمر القذافي لخيانة والده والانشقاق عليه، عن طريق قيامه بمحاولة للاتصال بالاستخبارات البريطانية والإيطالية وجس النبض للعب دور في ليبيا بعد والده، حسب ما رجحت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وما نقلته عن مسئولين بريطانيين أمس الأول، مشيرة إلي أن هذه الخطوة تثير اشمئزاز العديد من المسئولين البريطانيين والإيطاليين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل