المحتوى الرئيسى

ضاحية سورية متحدية تنتظر قتلاها خلال الاحتجاج

04/03 06:45

عمان (رويترز) - هتف مئات السوريين "حرية" لدى تجمعهم في ساعة مبكرة من صباح يوم الاحد لاستقبال محتجين جرحى في ضاحية دوما بالعاصمة السورية دمشق .ووصل نحو 50 جريحا في سيارات شرطة سرية عند منتصف الليل لميدان البلدية حيث قتل خمسة اشخاص على الاقل يوم الجمعة عندما قال مدافعون عن حقوق الانسان ان قوات الامن اطلقت النار على محتجين يطالبون بالحرية وانهاء الفساد.وخرج الاف الى الشوارع في المدن الكبرى عقب صلاة الجمعة متحدين قوات الامن التي اطلقت الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية واستخدمت الهراوات لمحاولة تفريق المتظاهرين الذين رفضوا لفتات الاصلاح التي طرحها الرئيس بشار الاسد .وقال شاهد في دوما ان افراد الشرطة السرية اعطوا اسماء 25 شخصا يرقدون في حالة خطيرة في المستشفى واضاف ان السلطات وعدت بتسليم الجثث لعائلات القتلى قبل صلاة الظهر.وقال احد السكان ان "شخصيات المجتمع اوضحت للسلطات ان دوما تريد قتلاها. نتوقع 15."وتواجه السلطات السورية احتجاجات جماهيرية تفجرت في مدينة درعا الجنوبية قبل 16 يوما وهي لم تكن مستعدة لتسليم الجثث بسرعة ولكنها ربما تقوم باستثناء في دوما وهي حلقة وصل بين دمشق والريف حيث يبدي المتظاهرون قدرا كبيرا من التنظيم.وقال احد النشطين عن المنطقة الواقعة على بعد نحو 15 كيلومترا شمالي المدينة ان "دوما تغلي.سوريا كأمة ربما لن تبقى واقفة مكتوفة اليدين وتترك فرصة تاريخية للاصلاح تمر."الرجال يدركون انهم يختبئون في البيت في حين تخرج زوجاتهم في الشوارع وتعتقل."وذكر شاهد اخر قام بجولة في الضاحية يوم السبت ان المتاجر في شارع تجاري رئيسي واحد على الاقل اغلقت تضامنا مع المحتجين الذين تجمعوا بعد صلاة الجمعة على الرغم من التواجد المكثف لقوات الشرطة النظامية والشرطة السرية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل