المحتوى الرئيسى

الطبول والمزمار‮ ‬في استقبال المهندس‮ ‬المصري‮ ‬العائد من سوريامحمد‮:‬‮ ‬الأمن السوري لم يوجه ليّ‮ ‬أي اتهام‮.. ‬الأم‮:‬‮ ‬حزينة لشائعات اتهام ابني بالتجسس

04/03 02:32

علي أنغام المزمار البلدي والطبلة ورقص التنورة استقبلت أسرة‮  ‬مهندس البترول المصري محمد أبو بكر رضوان الذي قرر الرئيس السوري الإفراج عنه بعد أن ألقت السلطات السورية القبض عليه منذ عدة أيام داخل المسجد الأموي أثناء تصويره للمظاهرات السورية هناك‮.. ‬وصل المهندس الشاب مع والده علي الطائرة المصرية القادمة من دمشق بعد أن أفرجت السلطات السورية عنه وتسلمه السفير المصري بدمشق بعد قضائه‮ ‬7‮ ‬أيام داخل سجون احدي الجهات الأمنية السورية وكان في استقباله العشرات من أقاربه وجيرانه وأصدقائه‮.‬ومن داخل صالة الوصول بمطار القاهرة الدولي أكد المهندس محمد أبو بكر رضوان‮ (‬32‮ ‬عاما‮ ) ‬مدير تسويق بإحدي شركات الخدمات البترولية وانه خريج هندسة ويحمل جنسية مزدوجة‮ »‬مصرية‮ - ‬امريكية‮« ‬وقال انه وصل العاصمة السورية في صيف العام الماضي للعمل هناك كمدير تسويق لفرع الشركة بسوريا،‮ ‬وأضاف فوجئت عقب أداء صلاة الجمعة يوم‮ ‬25‮ ‬مارس الماضي بانطلاق بعض المظاهرات وأثناء تصويري لها بهاتفي المحمول وبشكل عفوي ألقت احدي الجهات الأمنية السورية القبض عليّ‮ ‬مع عدد كبير من الأشخاص وأخذونا بعد ذلك إلي مكان‮ ‬غير معلوم لنا مكثت به‮ ‬7‮ ‬أيام متصلة وقاموا بالتحقيق معي لمدة يومين حول طبيعة عملي بسوريا ولكن المعاملة كانت طيبة،‮ ‬كل ذلك ولا اعلم أي شئ عما يدور بالخارج ولا اعرف حتي لماذا تم إلقاء القبض عليّ‮ ‬حتي اصطحبني عدد من الأفراد إلي خارج هذا المكان لأجد أمامي السفير شوقي إسماعيل سفير مصر بسوريا والذي اكتشفت انه بذل جهدا كبيرا للإفراج عني،‮ ‬كما اتضح لي بعد ذلك أن السفارة المصرية كانت تتابع تفاصيل قضيتي،‮ ‬وأشاد محمد بدور وزارة الخارجية الكبير في الإفراج عنه وإعادته إلي مصر لأسرته،‮  ‬وأضاف‮  ‬أن تهمة التخابر لإسرائيل كانت صدمة شديدة لي وان الصور المشتبه فيها هي مجرد صور احتفظ بها عن فلسطين،‮ ‬وقال أرجو من الجميع أن يعلم أنني لم أقم بزيارة إسرائيل أو فلسطين مطلقا،‮ ‬كما وجه محمد رضوان الشكر للشعب السوري الشقيق والرئيس السوري بشار الأسد‮.. ‬وقالت مها السمنودي والدة المهندس محمد أثناء استقبال ابنها بالمطار أن شقيقتها تحدثت إليها هاتفيا مساء السبت الماضي بعدما فوجئت بما تناقلته القنوات الفضائية ووكالات الأنباء عن القبض علي ابنها،‮ ‬وأضافت‮: ‬لم ندر ماذا نفعل إلا أن والده قرر السفر صباح يوم الأحد علي أول طائرة متجهة إلي سوريا،‮ ‬ثم ذهبت مع ابنة شقيقتي لوزارة الخارجية والتقينا بالسفير محمد عبد الحكم الذي استقبلنا بترحاب وابلغنا بان الخارجية بالفعل بدأت أولي خطواتها بالاتصال بالسلطات السورية في الثانية صباحا بعد إذاعة الخبر تلفزيونيا وقامت بجهود كبيرة من اجل الإفراج عن ابني الأصغر محمد والذي يتطلب عمله التنقل بين عدة دول،‮ ‬مؤكدة ان ابنها لم يتهم بالتجسس حيث أن السلطات السورية لم توجه له أي اتهام مطلقا وما حدث انه كان رهن التحقيق معه،‮ ‬كما وصفت اتهام ابنها بالتجسس بأنه اتهام حقير لشاب مصري ناجح استشهد جده في حرب فلسطين عام ‮٨٤٩١.‬واشار والد المهندس محمد الذي رافقه خلال رحلة العودة إلي القاهرة‮: ‬فور سماعي لخبر إلقاء القبض علي ابني من خلال القنوات والإذاعات تأكدت أن هناك سوء تفاهم ولبس في الموضوع وفي صباح اليوم التالي توجهت إلي دمشق‮ ‬،‮ ‬وقام السفير المصري والقنصل بعمل اتصالات مكثفة مع السلطات السورية لمعرفة ملابسات الواقعة والعمل علي سرعة الإفراج عن نجلي بعد التأكد من أنه مجرد شاب مصري عادي لا يسعي لأي شئ كما رددت بعض وسائل الإعلام وانه يعمل في شركته مثل أي مهندس‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل