المحتوى الرئيسى

العربي : وجود مبارك في السلطة "كنز" لإسرائيل

04/03 11:53

القاهرة: أكد وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي التزام مصر باتفاقية السلام مع اسرائيل مشددا على ضرورة أن "يتم تطبيقها بشكل سليم من الجانب الاسرائيلى أيضا".وقال العربي ، خلال لقائه في برنامج "العاشرة مساء" على قناة "دريم" الفضائية مساء السبت ،إن إسرائيل كانت تعتبر وجود الرئيس السابق حسني مبارك في السلطة بمثابة "كنز" لها، لأنها كانت تستطيع فعل أشياء كثيرة وتمرير ما تريد، موضحا أن هذا الكنز نفذ الآن.وأكد العربي أن اتفاقية السلام التي وقعتها مصر مع إسرائيل لم تنص على وضع مميز للدولة العبرية، أو طريقة مختلفة للتعامل معها، مشيرا إلى أن مصر ستلتزم في الفترة المقبلة بما نصت عليه المعاهدة وما هو مدون بالأوراق، ولن تمنح إسرائيل أي ميزة.وأشار العربي إلى أن معاهدة كامب ديفيد لا تنص على تصدير مصر للبترول أو الغاز لإسرائيل بأقل من أسعارها، مؤكدا أن ما حدث كان فهما خاظئا من البعض لما جاء في الاتفاقية، أو أن البعض أراد فعل ذلك لأسباب تخصه.وحول وضع سيناء أكد العربي أنها ليست منزوعة السلاح كما يعتقد البعض، حيث أن هناك قوات مصرية في قطاعات مختلفة من سيناء، موزعة بأعداد معينة للقوات والمدرعات والدبابات حسب الاتفاقية، بينما المنطقة المحاذية لإسرائيل تتولى تأمينها قوات من الشرطة.وأكد العربي أن مصر مازالت الدولة المحورية في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأنها قادرة على العودة إلى دورها، لأنها دولة كبيرة، وبحكم التاريخ والجغرافيا يجب أن يكون لها دور مؤثر.ونفى العربي أن يكون قد دعا الى الغاء الاتفاقية مشيرا الى أنه يرفض تماما استخدام مصطلح "عملية السلام" وانه يريد السلام لانهاء النزاع وليس ادارة النزاع.وشدد على ضرورة أن ترتكز الجهود على عقد مؤتمر للسلام "في أقرب فرصة" لتسوية النزاع باعتبار "ان هذا في صالح اسرائيل والفلسطينيين ولصالح جميع الدول العربية والعالم أجمع".كما رفض العربي ما يتردد عن أن دور مصر قد خرج من اطار الصراع العربي - الاسرائيلي قائلا "بالعكس الفلسطينيون يرون أن مصر بها الآن روح جديدة واهتمامات جديدة وأصبحت تعرف مسئوليتها وحقوقها وتمارس هذه الحقوق ولا شك أنها سوف تستعيد دورها الاقليمي والدولي" في ظل "ثورة 25 يناير".واشار في الوقت نفسه الى "أن كل الترتيبات الأمنية فى معاهدة السلام يمكن مراجعتها لوجود مادة تقول انه يمكن مراجعتها وذلك بالاتفاق بين الطرفين" موضحا "أن مصر لم تحاول أن تراجعها ويمكن أن تقوم بذلك في يوم من الأيام".وحول العلاقات مع إيران قال العربي: "إيران أرادت أن يكون لها دورا مؤثرا في المنطقة، بعد ثورتها عام 1979، وهذا حقها، لكنه لا يجب أن يجعلها دولة معادية"، وأضاف العربي إن إيران دولة موجودة في المنطقة ويجب التعامل معها، ولم يستبعد إقامة علاقات دبلوماسية مع إيران، مؤكدا أن مصر ستفتح صفحة جديدة مع جميع دول العالم، مشيرا إلى أن جميع دول العالم، فيما عدا إسرائيل والولايات المتحدة، لها سفراء في طهران، ويمكن حل المشكلات الأمنية بين البلدين وتبادل السفراء.وأشار العربي إلى أننا يجب أن نكون واقعيين وغير حساسين تجاه أي دولة، مشيرا إلى أنه لا يجب أن يظل اسم قاتل الرئيس الراحل أنور السادات على أحد شوارع طهران، كما لا يجب أيضا أن يظل علم الشاه مرفوعا على مقبرته في القاهرة.وعن ملف مياه نهر النيل أكد العربي أن هناك "فرصة" لاصلاح ما اسماه "أخطاء الماضي" مشددا على أن السودان "جنوبا وشمالا" مع مصر في ملف المياه وهناك اتفاق بين البلدين بهذا الخصوص.وأكد العربي حرص الحكومة المصرية الجديدة على التعاون والمشاركة "في المستقبل القريب" مع الدول الافريقية وكذلك الزيارات وغير ذلك من مجالات التعاون.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 3 - 4 - 2011 الساعة : 9:19 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 3 - 4 - 2011 الساعة : 12:19 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل