المحتوى الرئيسى

رئيس قازاخستان المخضرم في طريقه للفوز بفترة جديدة

04/03 10:19

استانة (رويترز) - بدا رئيس قازاخستان نور سلطان نزارباييف متفائلا وواثقا من فوزه المضمون عندما أدلى بصوته في انتخابات مبكرة يوم الاحد مكررا شعاره الاثير وهو استقرار ورفاهية بلاده.ولم تجد ثورتان شعبيتان - اطاحتا بحاكمين مستبدين في مصر وتونس والانتفاضات في مناطق اخرى بالعالم العربي - اي صدى يذكر في الدولة الغنية بالنفط ذات الاغلبية المسلمة.وجعل نزارباييف الذي يحظى بشعبية حقيقية في انحاء دولة تزيد في مساحتها خمس مرات على حجم فرنسا الاستقرار شعاره واشرف على اصلاحات السوق وجذب استثمارات اجنبية ضخمة.ومستوى المعيشة في قازاخستان اعلى من اي دولة اخرى بمنطقة اسيا الوسطى المضطربة التي تحد افغانستان فيما يهزها التوتر العرقي والفقر وتجارة المخدرات فضلا عن انتشار الاسلام المتشدد فيها.وقال نزارباييف بعد ادلائه بصوته "كلنا سنصوت معا من اجل الاستقرار في مجتمعنا ...من اجل الصداقة في دولتنا متعددة الاعراق...من اجل مستقبلنا ومستقبل اطفالنا...من اجل زيادة رفاهة مواطنينا ومن اجل مستقبل بلدنا المشترك جمهورية قازاخستان."واضاف "تصويت مواطنينا اليوم سيؤكد على وحدتنا وتطلعنا لتنفيذ كل ما ورد في خطابي عن حالة الاتحاد" موضحا انه يريد ان يرى نتيجة مسعى للتصنيع بحلول 2020.ويواجه نزارباييف عامل الصلب السابق البالغ من العمر 70 عاما تحديا من جانب منتقديه في الداخل وانتقادات في الغرب بسبب اساليبه الاستبدادية. ويحكم نزارباييف قازاخستان منذ ايام السوفيت ولا يظهر تسامحا يذكر مع المعارضة في دولته ذات السهول الشاسعة البالغ عدد سكانها 16.4 مليون نسمة.وفي اكثر من عشرين عاما من حكمه لاكبر اقتصاد في اسيا الوسطى لم تجر قازاخستان انتخابات قط وصفها مراقبون دوليون بانها حرة او نزيهة ودعا نزارباييف الى انتخابات يوم الاحد قبل عامين تقريبا من الموعد المقرر لانتهاء فترته.وقال نزارباييف ان انتخابات يوم الاحد ستكون "صادقة بحق".   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل