المحتوى الرئيسى

وتبقي النهاية مفتوحة

04/03 01:16

لماذا انتقلت الحملة العسكرية ضد القذافي من الائتلاف الدولي بقيادة امريكا الي حلف الاطلنطي الناتو تحت سيطرة امريكا ايضا؟ وما الفرق؟ هل لأن الناتو المتعثر في حربه بافغانستان للعام العاشر قد اثبت كفاءة اكبر تمكنه من التعامل مع حربين في وقت واحد؟ ام لان الائتلاف السابق اشتبك في خلافات حول الادوار والقيادة واختطاف الاضواء, فقرر اخضاع قواته تحت مظلة الناتو(82 دولة)؟ امريكا ادعت رغبتها في اول الامر في تسليم القيادة والاكتفاء بدور مساند لتهدئة مخاوف الامريكيين من تورط جديد.. وحين قفزت فرنسا وبريطانيا لتولي القيادة, رفضت امريكا الجلوس في المقعد الخلفي وقررت الاحتفاظ بالقيادة غير المباشرة واستخدام قدراتها العسكرية المتفردة من خلال الناتو مع توزيع الاعباء علي الحلفاء. والآن ماذا بعد تولي الناتو الذي مازال يعتبر نفسه انجح تحالف دفاعي في التاريخ؟ هو ايضا غارق في خلافات معوقة قد تؤثر سلبا علي معركته في ليبيا.. فهو يعترف من اللحظة الاولي بانه لايري اي حل عسكري للازمة ويتعشم في تسوية سياسية.. يريد من انصار القذافي التخلي عنه قبل فوات الاوان, ويريد من معارضيه بدء عملية سياسية تمهد لرحيله.. يريد09 يوما علي الاقل للقيام بالمهمة المطلوبة وقد تطول اذا ما طالبه مجلس الامن بذلك.. ووزير الدفاع الامريكي يتوقع ان تستغرق عدة اشهر. لكن كيف تطول المهمة وسط الخلافات؟ بعض اعضاء الحلف يضعون شروطا لمشاركتهم.. هولندا تريد الاكتفاء بدوريات جوية وترفض شن هجمات علي اهداف ارضية.. القائد الكندي يجد عملية التنسيق بين الحلفاء شديدة التعقيد ولايعرف كيفية حماية المدنيين خلال الاشتباكات المباشرة بين قوات القذافي ومن وصفهم بالمتمردين.. المانيا ترفض المشاركة اصلا.. ايطاليا مرتبكة بسبب علاقاتها الوطيدة مع القذافي.. ودول اوروبية اخري لاتملك الامكانات لهذه المهمة.. فرنسا وتركيا مشتبكتان.. باريس تريد قيادة فرنسية بريطانية وتركيا ترفض وتصر علي الاكتفاء بالحظر الجوي دون قصف القوات الليبية.. ومازال اوباما يدافع امام الكونجرس ومواطنيه عن التدخل العسكري في ليبيا بحجة انه ينقذ ارواحا لاحصر لها.. ومازال يعتبر الإطاحة بالقذافي خطأ كبيرا وانه يتعين علي الشعب الليبي ان يقرر مصيره بنفسه.. وتبقي النهاية مفتوحة علي كل الاحتمالات. المزيد من أعمدة سلوي حبيب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل