المحتوى الرئيسى

الصياد‏:‏ إيقاف سحب الأراضي الصناعية حتي يونيه المقبل

04/03 01:16

أعلن الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية إيقاف عمليات سحب الاراضي الصناعية من المستثمرين المتأخرين في عمليات إنشاء المصانع والمشروعات‏,‏  وذلك حتي نهاية شهر يونيه المقبل... نظرا للظروف التي مرت بها مصر في اعقاب ثورة25 يناير والتي اثرت سلبا علي معدلات انشاء تلك المشروعات الصناعية الجديدة. وأشار الوزير الي انه سيتم اعادة النظر فورا في القواعد المنظمة لعمليات تخصيص و وسحب الاراضي الصناعية, معلنا عن تخفيض قيمة خطابات الضمان التي تطلب من الراغبين في الحصول علي اراضي الصناعية بقيمة النصف. جاء ذلك خلال افتتاح الوزير فاعليات مؤتمر المجلس التصديري للكيماويات والاسمدة والذي عقد تحت عنوان الرؤية المستقبلية لمصدري الكيماويات بعد ثورة25 يناير للنهوض بالصادرات. وكشف الوزير عن اجراء مراجعة شاملة لكل الاجهزة والهيئات المعاونة لوزارة الصناعة مثل مركز تحديث الصناعة والهيئة العامة للتنمية الصناعية وبرنامج مساندة الصادرات لضمان استفادة اكبر عدد ممكن من خدمات تلك الجهات وما تقدمه من دعم لخدمة الصناعة والصادرات المصرية. وأكد الوزير ان خدمات تلك الجهات والمزايا التي تقدمها لن تتأثر بتلك المراجعة بل سوف تزيد,وأشاد باداء المجلس التصديري للكيماويات وما قدمه خلال الفترة الاخيرة من مبادرات لخدمة الصادرات والمجتمع التصديري, وهو ما انعكس علي حجم صادرات القطاع والتي بلغت نحو22.6 مليار جنيه العام الماضي. وأكد د. وليد هلال رئيس المجلس التصديري للكيماويات والاسمدة ارتفاع صادرات قطاعات المجلس خلال شهري يناير وفبراير الماضيين بنسبة32% وذلك علي الرغم من الاحداث الاخيرة, مشيرا الي ان الصادرات يمكنها ان تلعب دورا مهما في جذب المزيد من الاستثمارات وفرص العمل وهي مطالب ثورة25 يناير الاساسية بجانب الاصلاح السياسي, وعرض هلال رؤية المجلس حول سبل زيادة الصادرات المصرية خلال المرحلة المقبلة من خلال تفعيل كل الاتفاقيات التجارية التي وقعتها مصر خاصة اتفاقية تحرير التجارة مع دول البرازيل والارجنتين وباراجواي وارجواي والتي لم تدخل حتي الآن حيز التنفيذ. كما طرح هلال عددا من المشكلات التي عاني منها القطاع التصديري خلال الاحداث الاخيرة منها توقف البنوك عن تمويل شراء قطع الغيار والآلات والمعدات الصناعية, وهو ما حد من قدرة المصانع علي استكمال خطط التوسع, مطالبا بايجاد آلية لحل تلك المشكلات. وعرض حامد موسي رئيس جمعية مصدري ومنتجي البلاستيك عددا من المقترحات والمشكلات منها احياء دور شركة النصر للاستيراد والتصدير والتي كانت مكاتبها منتشرة في افريقيا في اطار التوجه بصادراتنا اكثر نحو القارة السمراء, ايضا مشكلة وجود تشوهات جمركية في هيكل التعريفة الحالي حيث توجد مستلزمات انتاج وخامات مفروض عليها رسوم جمركية في حين ان السلع التامة معفية من الجمارك, من جانب آخر أعلن احمد فرج سعودي رئيس مصلحة الجمارك عن الموافقة علي مد العمل بوحدة جمارك مدينة العاشر من رمضان من الساعة الخامسة مساء حاليا الي التاسعة مساء, وذلك لتسهيل عمليات شحن الصادرات خاصة في ظل الطفرة التي تشهدها صادرات المدينة, وقال د.علاء عرفة رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة ان وزير المالية ومسئولي البنك المركزي سيعقدون اجتماعا يوم10 ابريل الحالي لبحث ايجاد آلية فعالة لحل مشكلات التمويل من البنوك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل