المحتوى الرئيسى

وزير الخارجية يلتقي المهندس العائد من سوريا

04/03 17:17

القاهرة - أ ش أالتقى الدكتور نبيل العربي وزير الخارجية المهندس محمد بكر رضوان ووالديه والذي عاد إلى القاهرة بعد أن احتجز من قبل السلطات السورية بضعة أيام وذلك في مكتبه بوزارة الخارجية.وقد أعرب المهندس محمد بكر رضوان عن شكره وامتنانه للوزير الذي حرص على استقباله هو ووالديه اليوم ولجهوده التي قام بها والتي أسفرت عن إفراج الرئيس السوري بشار الأسد عنه انطلاقا من العلاقات الأخوية بين مصر وسوريا.وأضاف أن وزير الخارجية اتصل بنظيره السوري وليد المعلم وأبلغه حرص الحكومة على فتح صفحة جديدة مع كافة الدول ومع سوريا.ووجه المهندس محمد بكر رضوان ووالداه الشكر للسفير محمد عبدالحكم مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج والذي كان على اتصال دائم بوالدته في القاهرة لطمأنتها.بدموع الفرح عبرت والدة المهندس بكر عن بالغ سعادتها بعودة نجلها سليما إلى مصر، وقالت والدة المهندس محمد بكر إن السفير محمد عبدالحكم استقبلها صباح الأحد الذي علمت فيه بنبأ احتجاز نجلها وأنه أبلغها أنه يتابع هذا الموضوع منذ الساعة الثانية من فجر الاحد وأنه لا يوجد اتهام محدد ضد ابنها وأنه على اتصال دائم بالسفير المصري في دمشق شوقي إسماعيل والذي قام بدوره بجهود كبيرة من أجل الإفراج عنه.وأشارت إلى أن البعض كان يقول إن الخارجية لا تولي المصريين في الخارج الرعاية الكافية ولكن ما حدث معي ولإبني يؤكد عكس ذلك وأن وزارة الخارجية قامت بكل الجهد لعودة إبنى إلى مصر كما أن حرص وزير الخارجية على استقباله في أول يوم يعود فيه إلى أرض الوطن يؤكد أن هناك سياسة حقيقية لوزارة الخارجية في الإهتمام برعاياها أينما كانوا.وقال بكر إن على كل مصري أن يرفع رأسه عاليا لأن لديه حكومة تحرص على مواطنيها أينما كانوا ، مضيفا أنه يشعر بالفخر والإعتزاز لما لمسه من مشاعر صادقة من أهله وأصدقائه وأحبائه الذين التفوا حوله في مطار القاهرة بمظاهرة حب ينشدون الأناشيد المصرية الوطنية ويهتفون "ارفع رأسك فوق إنت مصري".ولفت إلى أن الإفراج عنه يؤكد عمق وحميمية العلاقات المصرية السورية، مشيدا بالجهود التي قام بها السفير المصري في دمشق شوقي إسماعيل والتي أسفرت عن سرعة الإفراج عنه من خلال اتصالاته بكافة السلطات السورية.ومن جانبه، قال السفير محمد عبدالحكم إن وزارة الخارجية بعد ثورة 25 يناير لديها روح جديدة وعزم جديد وتصميم على إعطاء الأولوية القصوى لرعاية المصريين في الخارج .. مؤكدا أن مصر لن تدخر أي جهد للحفاظ على مواطنيها ولا يمكن لها أن تتخلى عنهم وهو ما عكسه أسلوب التعامل مع قضية المهندس محمد بكر.اقرأ أيضا:المهندس المصري يروى ظروف اعتقاله والافراج عنه فى سوريا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل