المحتوى الرئيسى

تخريب الأزهر بقلم:محمود الأزهري

04/03 17:53

تخريب الأزهر محمود الأزهري لا يكمن الالتفاف على الثورة من جانب الفاسدين من أعضاء الحزب الوطني أو بقايا رجال الرئيس السابق فقط بل هو يمكن في رجال المرحلة الدينية أولئك الذين يظهرون بمظهر الزاهدين في منصب الرئاسة أو الحصول على الأغلبية في مجلس الشعب أو الرغبة في تشكيل الحكومة ... فهم يخططون لتحويل الدولة إلي نظام " ولاية الفقيه " وربطها ربطا كاملا بالمرجعية الدينية المحددة والمرسومة في أذهانهم هم فقط ... لقد دعا الشيخ محمد حسان في حديث له على قناة الرحمة إلي تخريب الأزهر وذلك من خلال دعوته لأن يكون منصب شيخ الأزهر بالانتخاب وليس بالتعيين وهذا مبدأ جميل دعا إليه شيخ الأزهر نفسه ولكننا حين تنادي بأن يكون شيخ الأزهر بالانتخاب فهذا معناه – كما أفهمه – أن يكون بالانتخاب من بين علماء الأزهر أنفسهم ولكن الشيخ محمد حسان يضع له مفهوما جديدا فهو يحدد هينة كبار العلماء التي تنتخب شيخ الأزهر فيجعلهم : علماء من الإخوان المسلمين وعلماء من الجماعة الإسلامية وعلماء من الجماعة السلفية وعلماء من التبليغ والدعوة وعلماء من الجمعية الشرعية وعلماء من جمعية أنصار السنة المحمدية ولأن الشيخ محمد حسان خشي أن يكون قد نسي أحدا لذا فلا بأس من انضمام علماء القاعدة وعلماء التكفير والهجرة إلي هيئة كبار العلماء التي ستنتخب شيخ الجامع الأزهر ... وهذه دعوة صريحة لتخريب الأزهر وتصفيته والقضاء على دعوته الوسطية وحضه على الاعتدال وتبنيه للمشهور من مذهب أهل السنة والجماعة ومحاربته لأفكار الخوارج ومناوئته لمبادئ الشيعة و تبدو دعوة محمد حسان محكمة الحلقات فهو يدعو رئيس الجمهورية القادم أن يقرب إليه شيخ الأزهر القادم وكأنها دعوة - لا يلائمها الخجل ولا تحتمي بالمواربة - إلي تحول الدولة المصرية إلي دولة دينية إسلامية بحتة خالصة مائة في المائة وإلا فلماذا يقرب رئيس الدولة شيخ الأزهر إليه ؟ هل سيحتاج إليه في سن القوانين أو توجيه الدستور أو تنوير مؤسسات الدولة بالمشورة الدينية والفتوى الصحيحة ؟ وهل سيقابل تقريب شيخ الأزهر من القصر الرئاسي تقريب مماثل لبابا الكنيسة الأرثوذكسية المرقسية سواء كان هو البابا شنودة الثالث أو غيره - ؟ ولم تقتصر دعوة الشيخ محمد حسان على هذا فحسب بل دعا أيضا – إلي إلغاء منصب المفتي ودار الإفتاء ودعا – أيضا – إلي إلغاء كافة برامج الفتاوى الموجودة على الفضائيات وبهذا تكون مصر قد تحولت إلي دولة شمولية دينية وهابية مستبدة بامتياز! هل يسمع المجلس الأعلى للقوات المسلحة قناة الرحمة ؟ سؤال برئ . محمود الأزهري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل