المحتوى الرئيسى

10 آلاف شخص يشيّعون ضحايا "دوما" السورية ومظاهرات في "سقبا"

04/03 20:37

دمشق – محمد مستو شيّع الآلاف بعد ظهر الأحد 04-03-2011 ثماني ضحايا لقوا مصرعهم في مدينة دوما التابعة لمحافظة ريف دمشق وسط انقطاع جزئي في شبكة الهواتف النقالة بعدة مدن سورية. وقدر عدد المشيعين الذين توافدوا من مختلف أنحاء دمشق وضواحيها بـ10 آلاف شخص، فيما لم يبد أي تواجد لرجال الأمن وسط تشييع الجنازة. وجدد الآلاف مطالبهم بالحرية أثناء تشييع الضحايا الثمانية الذين لقوا مصرعهم في احتجاجات شهدتها مدينة دوما بعد صلاة الجمعة 01-04-2011 ضد النظام السوري. وفي الأثناء شهدت بلدة سقبا القريبة من مدينة دوما مظاهرة قدّر عددها بالعشرات للمطالبة بالحرية والتضامن مع ضحايا المدينة. انقطاع في شبكة الاتصالات ويأتي ذلك في وقت تشهد فيه العاصمة السورية دمشق ومدن أخرى تعطلاً في شبكات الهواتف النقالة منذ صباح أمس السبت. وذكرت وسائل إعلام سورية أن نسبة الاتصالات المرتفعة سببت ضغطاً كبيراً على شبكات الاتصال بعد أن كانت شركة "سيرياتل" للاتصالات قد أعلنت عن منح 60 دقيقة مجانية لزبنائها. وتلقى زبائن شركة "سيرياتل" للاتصالات والتي يملكها أحد أقارب الرئيس السوري بشار الأسد رسائل عبر هواتفهم النقالة مساء الجمعة الماضي تقول إنه "تقديراً لوقفة الشعب بقلب واحد في يوم الكرامة والوفاء لسيادة الرئيس بشار الأسد، تهديك سيرياتل 60 دقيقة محلية خليوية". حجب صفحة على "فيسبوك" وفي موضوع آخر، أفاد ناشطون على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعدم تمكنهم من الدخول إلى صفحة "الثورة السورية" في الموقع بدءاً من بعد ظهر السبت. وتنشر صفحة "الثورة السورية" على موقع الفيسبوك أخباراً وصوراً ومقاطع فيديو عن الاحتجاجات الدائرة في سوريا. ويحظر في سوريا تصفح مواقع عالمية وإخبارية ومواقع تابعة للمعارضة أو ناشطة في مجال حقوق الإنسان. ويعتبر موقع "ويكيبيديا" الشهير من المواقع التي تحظر مخدمات الإنترنت السورية تصفحها، كما يحظر تصفح مواقع سورية ناشطة في مجال حقوق الإنسان أبرزها المرصد السوري لحقوق الإنسان ومواقع إخبارية منها صحيفة "القدس العربي" وموقع "إيلاف" الإخباري. تضييق على "رويترز" ومن جهة ثانية، أعربت وكالة رويترز للأنباء، السبت، عن قلقها بشأن سلامة مصورها خالد الحريري الذي قالت إن السلطات السورية احتجزته منذ ستة أيام. وذكرت الوكالة أن الحريري (50 عاماً) وهو سوري الجنسية، شوهد آخر مرة عندما أوصلته زوجته بالسيارة إلى مكان بالقرب من مكتب رويترز في دمشق صباح يوم الاثنين الماضي. وقال شاهد عيان لأسرة الحريري إن رجلين أوقفاه خارج المكتب وتم اقتياده بعيداً. وقال مسؤول سوري للأسرة إن السلطات ستفرج عنه اذا لم يكن هناك "دليل ضده". ولم يعط المسؤول اي تفاصيل حسب ما ذكرت الوكالة. وقال ستيفن أدلر رئيس تحرير رويترز: "نحن قلقون بشدة بشأن زميلنا خالد الحريري المفقود في سوريا منذ خمسة أيام". مؤكداً مواصلته مطالبة السلطات السورية بمساعدتهم العاجلة لإعادة خالد الى بيته سالماً. والحريري واحد من أربعة صحافيين احتجزوا في سوريا خلال الاسبوع الماضي الذي شهد احتجاجات تستلهم انتفاضات تجتاح العالم العربي والتي شكلت اخطر تحدٍّ للرئيس الاسد خلال حكمه الممتد منذ 11 عاماً. والصحافيون الاربعة الباقون أجانب وتم ترحيلهم من البلاد بعد الافراج عنهم. ولم يحتجز صحافي خامس من رويترز هو الاردني خالد يعقوب عويس، لكنه أبعد من سوريا مباشرة في 25 مارس/آذار بعد خمس سنوات من عمله مراسلاً للوكالة في العاصمة السورية. واحتجز صحفيان من تلفزيون رويترز في دمشق يوم السبت من الأسبوع الماضي، وظلا رهن الاحتجاز دون اتصال بالعالم الخارجي لمدة يومين قبل ترحيلهما الى لبنان. وألقي القبض يوم الثلاثاء الماضي في دمشق على سليمان الخالدي مراسل رويترز في عمّان، وهو أردني الجنسية، واحتجز ثلاثة ايام ثم تم ترحيله يوم الجمعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل