المحتوى الرئيسى

المهندس المصري المعتقل بسوريا.. عاد للقاهرة

04/03 12:20

عاد المهندس المصري محمد رضوان ــ الذي كان يعمل مديراً بشركة خدمات بترولية بسوريا ــ إلي القاهرة.. قادماً من دمشق عقب الافراج عنه بعد اسبوع من اعتقاله إثر قيامه بالتقاط صور لاحداث 25 مارس بجامع الأمويين بدمشق.أكد محمد رضوان ــ لدي وصوله مطار القاهرة ــ أنه في حاجة الآن لاجازة.. ولم يحسم موقفه من العودة إلي دمشق مرة أخري أو الاقامة بمصر.. مشيراً إلي أنه يحمل الجنسية الأمريكية بجانب المصرية حيث ولد بالولايات المتحدة.أعرب عن شكره وتقديره للمسئولين المصريين خاصة نبيل العربي وزير الخارجية والسفير لمصري بدمشق لجهودهما الكبيرة في سرعة الافراج عنه.أوضح أنه تم اعتقاله اسبوعاً للتحقيق معه في سبب التقاطه عدداً من الصور عبر تليفونه المحمول للأحداث التي وقعت بالجامع الأموي الكبير بدمشق يوم 25 مارس.. ولم يكن سبب اتهامه التخابر لصالح اسرائيل مؤكداً أن السلطات السورية قررت الافراج عنه بعدما تيقنت أنه التقط الصور لمجرد "الفضول" في تسجيل الحدث.قال إنه لم يستكمل الصلاة وأخذ يسجل بالموبايل لمدة دقيقتين ولحظة خروجه من المسجد ألقي القبض عليه.نفي زيارته لإسرائيل.. مؤكداً أنه كان يشعر بالخوف والفزع لأنه لم يكن يعرف مكان اعتقاله ومصيره كان مجهولاً.. لكن بعد فترة قصيرة فوجئ بتعاطف الجميع معه حيث تتم تلبية كل طلباته المعيشية.اضاف: تم نقلي إلي مكان آخر.. وفوجئ بالسفير المصري شوقي اسماعيل.. آنذاك أدرك أن هناك اجراءات للافراج عنه.. مشيراً إلي أنه توجه بعد الافراج عنه إلي منزل السفير المصري.. ووجد هناك والده.. ولم يتمالك نفسه حيث ارتمي في أحضانه وانهمرت عيناه بالدموع.أكد والده المهندس أبوبكر رضوان أنه وجد اهتماماً كبيراً من الخارجية المصرية والسفير المصري من أجل اطلاق سراح ابنه.. موضحاً انه توجه إلي السفير المصري بعدما اتصل به أحد أصدقاء ابنه وأخبره بما حدث له.قال إن الأحداث في سوريا تجعل المسئولين هناك لديهم مخاوف من الأجانب الذين يسجلون الأحداث بالتصوير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل