المحتوى الرئيسى

«فاينانشيال تايمز»: هكذا تحوّل الجمعة من «يوم الاسترخاء» إلى «يوم الغضب»

04/02 23:53

«كان يوم الاسترخاء وأصبح يوم الغضب».. هكذا وصفت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية «يوم الجمعة» الذى أصبح قبلة المتظاهرين كل أسبوع فى شتى البلاد العربية، لإطلاق المسيرات المطالبة بالتغيير السياسى بعد صلوات الجمعة - حسب الصحيفة. وقالت الصحيفة البريطانية، فى تقريرها الجمعة، إن الخطة يوم «الجمعة» تسير كالآتى فى البلاد العربية: يخطط المتظاهرون لمطالب احتجاجاتهم قبل الجمعة بأيام، فى حين تدرس الحكومة مواقع نشر قوات الأمن. وأوضحت الصحيفة أن القادة العرب اعتادوا قول تصريحاتهم قبل ذلك اليوم بفترة وجيزة كـ«محاولة لتقديم تنازلات وتهدئة الغضب لردع المتظاهرين»، مضيفة أن مظاهرات «الجمعة» فى مصر وتونس مازالت مستمرة فى سبيل «الحفاظ على التغيير واستمرار الضغط». بينما انتقدت الصحيفة «انعزال» الرئيس اليمنى على عبدالله صالح عن الوضع فى بلاده، وقالت: «الاحتجاجات فى اليمن أصبحت (فرصة للمنافسة)، بين مؤيدى الرئيس الذين ينتشرون فى الشوارع لترديد شعارات، تأييداً لحكمه، فى مواجهة المسيرات المتواصلة من جانب المعارضة». وتابعت الصحيفة: «قبل أسبوع، كان الرئيس اليمنى على حافة هاوية الاستقالة بعد هجرة بعض مسؤولى النظام، إلا أنه اعتزم الخروج بأسلوب يناسبه، وربما لحماية نفسه وأفراد عائلته». أما فى الأردن، فقد أوضحت الصحيفة أن أنصار النظام اعتادوا تنظيم المظاهرات المؤيدة للملك عبدالله فى مواجهة المسيرات المناهضة له، مشيرة إلى الاشتباكات التى أوقعت قتلى الأسبوع الماضى بعد مهاجمة الموالين للحكومة مظاهرة لمعارضيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل