المحتوى الرئيسى

انتقادات للإخوان لعدم مشاركتها في "جمعة الانقاذ".. والجماعة: كنا نحتفل بيوم اليتيم!

04/02 23:50

نجحت "جمعة الإنقاذ" في أن تنقل رأي الثوار وتؤكد إصرارهم على الاستمرار في خطواتهم، لكن السؤال المهم في يوم جمعة "إنقاذ الثورة" كان هو سر الغياب الملحوظ للإخوان المسلمين عن "جمعة الإنقاذ " وهل كان ذلك ردا علي عدم مشاركة القوي السياسية لها -الجمعة قبل الماضية في دعوتها لجمعة "تطهير الأعلام"؟للدرجة التي دفعت الموقع الرسمي للجماعة تجنب الإشارة إلى احتشاد عشرات الآلاف في ميدان التحرير وتجاهل هذا الحدث تماما، فهل كان كانت الجماعة تريد استعراض القوة والتأكيد على أن عدم مشاركتها يعني فشل المظاهرات وهو ما لم يحدث؟يرد الدكتور محمد البلتاجي القيادي بالجماعة قائلا: هناك خلاف في المواقف بين الجماعة وائتلاف الثورة وليس اختلافا في المطالب ولكن حول موعد إقامة التظاهرة  فالخلاف هل  ستكون الدعوة الأول من إبريل أم يوم 8 أم يوم 15 وأن يكون هناك وقت كافي ودعاية كافة للدعوةوتابع :حيث رأت الجماعة أنه من الصعوبة حشد مليون مواطن في يوم وليلة حيث خرجت الدعوة يوم الأربعاء فقط ورغم ذلك شاركت في التظاهرة بميدان التحرير لمدة 4 ساعات وتوجهت بعدها للاحتفالية التي نظمتها للايتام بمنطقتي بشبرا الخيمةوأضاف البلتاجي في تصريحاته للدستور الأصلي : أن الجماعة لها من نشاطها الاجتماعي والخيري الذي تضعه في الاعتبار وكان لها ارتباطتها بتنظيم الاحتفالات ليوم اليتيم الموافقة الأول من ابريل ،وشدد البلتاجي علي رفضه ما اسماه باختراع الاختلاف بين القوي السياسيةوحول ما تردد من أن الجماعة تحاول التأكيد بأنها صاحبة القاعدة الشعبية وأن غيابها سيؤثر علي الكثافة العديدية للتظاهر يقول البلتاجي من خرج بالأمس  تجاوز ال40 الف فهل باقي ال4 مليون الذي خرجوا في مظاهرات الثورة كانوا إخوان !وأضاف : عندما دعت الجماعة لجمعة تطهير الإعلام وكان المشاركين بها 90% من الإخوان ولم يشارك بها القوي السياسية هل قال الإخوان " أنتم متهمون في وطنيتكم ، أو تخليتكم عن مطالبكم "! فلماذا يقال للإخوان ذلك اليوم وعلي القوي السياسية أن تحترم التنسيق التكتيي .وحول تراجع تغطية  موقع الجماعة الرسمي للمظاهرات الموسعة في المحافظات والتي دللت علي وجود موقف للجماعة من التظاهرة بحسب المراقبين قال عبد الجليل الشرنوبي مدير تحرير الموقع أن الموقع قدم تغطية مهنية لجمعة الإنقاذ ويسأل عن موقف الجماعة قيادتهاوأضاف : ربما كان هناك قلة في عدد المواد المعروضة ويرجع ذلك لعمل الموقع "شفت واحد"  في هذا اليوم وذلك في محاولة من ادارة الموقع لالتقاط الانفاس بعد ضغط من العمل المتواصل ما يقرب من شهرين .ومن جانبه أرجع الدكتور أحمد دياب مسئول الملف السياسي بجماعة الإخوان ضعف مشاركة الجماعة إلي انشغال أفرداها بالعديد من المهام وقال للدستور الأصلي : هناك العديد من الأشياء المهموين بها منها المشهد العام وكذلك التأسيس لحزب الجماعة وكذلك الاستعداد للانتخابات المقبلة .وأضاف أن الإخوان حريصين علي الثورة ومطالبها فهم جزء من الثورة كما أن شباب الإخوان جزء من ائتلاف شباب الثورة الذين دعوا لجمعة الانقاذ إلا أم المشاركة غبارة عن موجات فلو كانت المشاركة ضعيفة هذه المرة فستكون قوية الجمعة القادمة .ومن جانبه أرجع الدكتور عمرو هاشم ربيع الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية عدم مشاركة الإخوان إلي إرادة الجماعة في توجهين رسالتين الأولي للقوي السياسية والثانية للجيش فالجماعة لديها رغبة في تنفيذ مطالب الجيش و" أنهم ميزعلوش الجيش "كما أن الجيش يعطيهم الفرصة لمواجهة السلفيين والجماعة الإسلامية بعض النظر عن عواقب ذلك ،إلي جانب أن الجيش يستند علي الإخوان  نظرا لما يلمسه من ضعف الاحزابوأضاف هاشم للدستور الأصلي: أما الرسالة الثانية مفادها أن الجماعة لها ثقلها العددي وأنها كانت شريك رئيسى فى الثورة وحمت الثورة فى موقعة الجمل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل