المحتوى الرئيسى

دروزة: مبيعات "الحكمة" قد تتأثر بوضع المنطقة

04/02 23:19

لندن، بريطانيا (CNN)-- توقع مازن دروزة، المدير التنفيذي لشركة "الحكمة" الأردنية لصناعة الأدوية أن تتأثر مبيعات الشركة بعض الشيء جراء الاضطرابات في المنطقة، وإن كان قد أعرب عن تفاؤله بالنسبة للمستقبل، كما أمل أن تتوفر في المنطقة قيادات جديدة تنقل الوضع الاقتصادي إلى مرحلة حديثة عبر فتح الأسواق وتحرير انتقال اليد العاملة وتعزيز المشاريع المشتركة.ولدى سؤاله في مقابلة مع برنامج "أسواق الشرق الأوسط CNN" عن أكبر مخاوفه المستقبلية قال دروزة: "الأمر الأخطر هو الوصول إلى حالة فوضى في المنطقة، إذا حصل هذا فالأمر سيكون مدمراً، لقد سبق أن رأينا الفوضى في مناطق أخرى من العالم ولا نريد أن نراها في الشرق الأوسط."وبالنسبة لحجم الضرر بالنسبة لشركة "الحكمة" بسبب الجمود الاقتصادي في المنطقة خلال الربع الأول من العام الجاري قال دروزة: "الدول التي حصلت فيها اضطرابات حتى الآن تمثل ما بين 20 و22 في المائة من إجمالي أسواقنا، أما في سائر الدول فعملنا مستمر كالمعتاد."وأضاف: "بل إننا نتوسع في بعض الحالات، كما في السوق التونسية التي مازلنا نستثمر فيها ونعتبر أنفسنا شركاء ومعنيون بها."وحول ماذا كانت الحكومات الحالية تستجيب بسرعة لمطالب الثورات، قال دروزة "يجب أن يحصل هذا لأن التأثيرات ستسمر وعليها مواجهتها، فأولادنا الشباب الذين يمثلون 60 في المائة من إجمالي شعوب المنطقة سيحددون مستقبل المنطقة قريباً."وأوضح: "علينا أن نضع اليوم للشباب القواعد الأساسية على صعيد البنية القانونية وتوفير فرص العمل وتطوير البنية التحتية وتطوير التعليم والاستثمارات... هذه المهام الكبيرة لا يمكن للحكومات أن تقوم بها بمفردها، الأمر بحاجة لشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص لتوفير الفرص التي تحتاجها هذه الأجيال الجديدة."وعمّا إذا كانت المنطقة ستشهد انفتاحاً في الأسواق وإزالة للحواجز الجمركية لتسريع النمو قال دروزة: "العديد من الدول العربية توظّف عمالاً غير عرب، وإذا جرى فتح الأسواق فسترى حرية في انتقال العمالة من دولة إلى أخرى كما في الاتحاد الأوروبي."وأضاف: "الوقت الحالي يمثل فرصة جيدة للقيام بذلك لكننا بحاجة إلى القيادات التي تقدم على مثل هذا الأمر وترفع الحواجز التجارية وتسمح للشباب العمل بالالتقاء والعمل وخلق الفرص."يشار إلى أن شركة "الحكمة" لديها مشاريع في تونس ومصر والجزائر والسعودية إلى جانب الأردن، كما تتطلع لمشاريع في الولايات المتحدة وأوروبا، وفي عام 2010، حققت الشركة عوائد تقدر بـ730 مليون دولار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل