المحتوى الرئيسى

البلطجة الدينية 2 بقلم:م.محمد سلطان

04/02 22:41

البلطجة الدينية 2 م / محمد سلطان الكاتب والمؤلف الإسلامي تحدثنا فى مقال سابق عن البلطجة الدينية واليوم نتحدث فى ذات الموضوع عن أنواع أخري من هذه البلطجة . فهذا أحد الدعاة على قناة فضائية يسأله سائل عن اللحية وحلقها حيث أن العمل الذي يعمل به من شروط شغله عدم اللحية وإذا بالسيد المفتي يصرخ . لا تحلق لحيتك وأترك هذا العمل ولا تذهب اليه . فقال الشاب . إن هذا العمل حلال لا حرمة فيه ولا شبهة فيه فكرر صراخة وهل هناك أكبر من هذا حرام حلق لحيتك حرام حرام حرام . فى هذه الظروف العصيبة والتي لا يجد فيها الشباب العاطل بالملايين فرصة للعمل يصرخ هذا بتجريم وحرمانية حلق لحيته . فمباذا نسمي مثل هذه الفتاوي أليست هذه بلطجة دينية . وهذه المظاهرة الإرهابية بما يسمي يإئتلاف دعم الإسلاميين الجدد وقضية هذه المرأة المسماة ( كاميليا شحاته ) والتي يقال انها أسلمت ثم خطفتها الكنيسة أو أهلها . لماذا نصنع منها قضية إسلامية عالمية كبري ونضخمها الى هذا الحد فلو كانت أسلمت بحق وطلب منها أهلها العودة الى دينها فلنمثلها بعمار بن ياسر عندما أتي الى الرسول صلى الله عليه وسلم وأخبره أنه أضطر تحت التعذيب والقهر أن يقول ما تقوله له قريش . فطمأنه الرسول لما سأله وهل قلبك مطمئن بالإيمان فقال نعم فوالله ما بدلت وما غيرت . فقال له الرسول صلي الله عليه وسلم فإن عادوا فعد . فإن كان قلبها مطمئن بما أقبلت عليه فإن عادوا عادت وإن ماتت ماتت شهيدة والأمر فينا جميعا الى الله فى النهاية سائر فلماذا كل هذا العنت والإرهاب والترهيب والبلطجة الدينية سواء من المسلمين عندما يدخل شخص فى الإسلام أو عند المسيحيين عندما يدخل شخص فى المسيحية . إنها كلها قضايا هامشية ولكني فى النهاية أجزم أن هذه الفتنة من فتن زيول الحزب الوطني البائد والمجالس المحلية ليزرعوا الفرقة والشقة بين الناس وحتي نتحسر على زمنهم الذي كان فيه الأمن والآمان كما يزعمون . ولن يهدأو من صنع هذه البلطجة الدينية حتي تخرب مصر فاتقوا الله فى أهليكم وبلادكم أيها الناس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل