المحتوى الرئيسى

نهر الفنالمجلس الأعلي للقوات المسلحة‮.. ‬والتعليم‮ »٥«‬

04/02 21:46

جاءت ثورة ‮٥٢ ‬يناير بعد أن زادت التراكمات والسلبيات والفساد‮.. ‬أكثر من ثلاثة عقود متصلة،‮ ‬حتي وصل الحال إلي التآلف والمعايشة في هذا المستنقع وتكلَّست الطاقات وأُهدرت الثروات،‮ ‬جاءت الثورة لتضع حداً‮ ‬قاطعاً‮ ‬لهذه الكوارث ومحاكمة رءوس الفساد والقضاء عليه كاملاً،‮ ‬عقود قتلت أحلام أجيال بفعل الحكم الظالم الفاسد،‮ ‬تسببوا في هجرة العلماء وأساتذة الجامعات والمدرسين والخبراء في شتي المجالات الإبداعية والقانونية والإنسانية،‮ ‬لذا بادر باب‮ »‬نهر الفن‮« ‬بطرح مبادرات علي مدي السنوات الماضية ورؤي مقترحة في مجالات‮ »‬التنمية البشرية،‮ ‬الإعلام والثقافة والعدالة المفقودة،‮ ‬الآثار والاستثمار الاقتصادي،‮ ‬المجلس الأعلي للمتاحف كمشروع طموح لمستقبل متاحف مصر،‮ ‬وثقافة الوطن‮«.. ‬وغيرها من القضايا الملحة،‮ ‬وخلال الأسابيع الماضية تطرقت إلي الآثار والثقافة والإعلام‮.. ‬وهذا الأسبوع أستكمل المثلث الذهبي المؤثر في التنمية البشرية السليمة بالمجتمع وهو التعليم بجميع مراحله‮.. ‬من المرحلة الإلزامية حتي التعليم الجامعي،‮ ‬فإذا اعتبرنا الثقافة والتعليم والإعلام أضلاعاً‮ ‬ثلاثة مكونة لهذا المثلث الذهبي‮.. ‬نكتشف هنا موطن الكارثة الممتدة من عام ‮٢٥ ‬ أي بعد ثورة يوليو ‮٢٥٩١ ‬ لم تستطع الحكومات علي مدي ستين عاماً‮ ‬أن يستقروا علي نموذج للتعليم،‮ ‬ولا استقرار علي مناهج بعينها،‮ ‬ولا سياسات واستراتيجيات تضمن وجود ثوابت كمرجعية أصيلة نهتدي إليها،‮ ‬تأتي كل حكومة جديدة،‮ ‬يتفلسف وزير التعليم فيها بإلغاء مناهج‮.. ‬وآخر إلغاء سنة من المرحلة الإلزامية وآخر يعيدها مرة أخري‮.. ‬الخ‮. ‬ناهيك عن المناهج التي تلقن،‮ ‬كأن الطالب واجبه أن يمتلئ في‮ ‬غياب العقل،‮ ‬ويعود السبب في ذلك إلي‮ ‬غياب المعلم الناضج المُعَد والمهيأ لعملية التدريس،‮ ‬وغياب للبرنامج المؤسسي،‮ ‬وتجاهل منهجية البحث والتنقيب للحصول علي المعلومات لاكتساب الطالب خبرة وتمرساً‮ ‬علي الابتكار والاعتماد علي الذات،‮ ‬وإذا فحصنا المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية علي مستوي الوطن،‮ ‬نكتشف بأن معظمها خال من مقومات البنية التحتية التي ترتبط بالدراسة مباشرة وغيرها المرتبطة بالأنشطة الإبداعية والرياضية والفكرية‮.. ‬في الوقت الذي ظهرت المئات من المدارس الخاصة لتستنزف قدرات المواطنين الاقتصادية كبديل للتعليم العام،‮ ‬وهذه كارثة أخري تفتقد إلي العدالة الاجتماعية،‮ ‬وأنا لست ضد المدارس الخاصة ولكن عندما يتحول هذا المشروع إلي صفة التجارة البحتة فيعد كارثة تعليمية،‮ ‬وهذا ينطبق علي الجامعات الأهلية والحكومية،‮ ‬فتدني التعليم الجامعي بسبب هجرة الأساتذة وضعف مرتباتهم سبب في إحداث فجوة كبير تظهر نتائجها علي الأجيال المتلاحقة وتنعكس بالتالي علي المجتمع،‮ ‬بينما الدول الحديثة النشأة تقدمت وتعاظمت في هذا المجال،‮ ‬ومصر صاحبة أعظم الحضارات والتي علمت العالم وعلي رأسه الدول الأوروبية‮.. ‬في شتي المجالات العلمية والفنية والإنسانية،‮ ‬فهذا لا يليق بمصر ولا بحضارتها الممتدة إلي آلاف السنين،‮ ‬ولهذا‮ »‬نهر الفن‮« ‬يطرح رؤية متواضعة قد تفيد المسئولين عن هذه المرحلة الانتقالية الحرجة‮.. ‬وهي الرؤية التي نعرضها في مقال الاسبوع القادم‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل