المحتوى الرئيسى

عبورذاگرة الدولة

04/02 21:46

صباح الجمعة أول أمس تناولت ما جري لارشيف مباحث أمن الدولة من تدمير،‮ ‬سواء علي أيدي بعض العاملين فيه أو خلال عمليات الاقتحام لمقاره في أحداث الثورة‮. ‬أشرت إلي أهميته باعتباره جزءا من ذاكرة الدولة،‮ ‬خاصة انه أقدم أرشيف أمني في الشرق الأوسط والوثائق المحفوظة به تلقي أضواء جديدة علي أحداث التاريخ المصري خلال قرن كامل‮. ‬خاصة انه حافل بالثورات والحركات والتنظيمات السياسية عن مختلف الاتجاهات‮. ‬اضافة إلي الحوادث التي ما تزال‮ ‬غامضة ولعل أبرزها حريق القاهرة ‮٢٥٩١. ‬بل ان هذه الوثائق سوف تقدم زاوية مختلفة للحياة الثقافية‮. ‬ومن المثير ان نقرأ أرشيف طه حسين ونجيب محفوظ ومشاهير أعلام الفكر والفن في مصر،‮ ‬وبلا شك سيكون هذا حافلا بالمفاجآت‮.‬قرار وزير الداخلية يصحح وضعا خاطئا كان سائدا وهو احتفاظ المؤسسات السيادية بوثائقها خاصة الخارجية والدفاع والمخابرات العامة والوزارات الاخري التي أصبحت مهيمنة علي ما يخصها من وثائق،‮ ‬مع أن هذه الوثائق قد تخدم الوطن في ظروف حاسمة،‮ ‬وأذكر بما جري في معركة استرداد طابا،‮ ‬والآن نحن نحتاج إلي كل ورقة تتعلق بمياه النيل والاتفاقيات المتعلقة به،‮ ‬ومن المثير أن دار الوثائق القومية تخلو تماما من وثائق حروب فلسطين التي خاضها المصريون من أجل فلسطين،‮ ‬منذ عام ‮٨٤٩١‬،‮ ‬يترتب علي ذلك ان الباحثين‮ -‬خاصة الأجانب‮- ‬لا يجدون ما يبحثون عنه،‮ ‬فيذهبون إلي اسرائيل،‮ ‬أو الارشيف العثماني في تركيا وتغيب الرؤية المصرية تماما،‮ ‬كثير من الوثائق الحساسة تقوم الجهات المعنية بها بإعدامها،‮ ‬وهذا تدمير لذاكرة الدولة،‮ ‬لذلك يجب تطبيق القانون الخاص بالوثائق علي جميع مؤسسات الدولة بلا استثناء‮. ‬مع تحديد قواعد الاطلاع عليها وفقا لقواعد محددة‮. ‬مع انهاء السيطرة الأمنية في دار الوثائق والتي كان يمارسها بعض الموظفين ذوي الصلة بالأمن‮. ‬إن الضوابط المتفق عليها بين المتخصصين هي التي يجب ان تكون الفيصل الوحيد،‮ ‬وأخيرا فالشكر واجب للواء منصور العيسوي علي اهتمامه وقراراته التي ترسخ ذاكرة الدولة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل