المحتوى الرئيسى

في الصميمثورة الشعب‮.. ‬والجيش

04/02 21:46

لم تكن جمعة الانقاذ بل كانت جمعة الطمأنينة فرغم حرارة الجو والزلزال وإشاعات التأجيل وغياب قوي وجدت لها طريقاً‮ ‬آخر وتفرغت لدعوات التكفير وقطع الآذان ومهاجمة المساجد وهدم الأضرحة رغم كل ذلك توافد مئات الألوف علي ميدان التحرير أول أمس في تأكيد جديد بأن الثورة مستمرة حتي تتحقق أهدافها وحتي يسقط النظام السابق بكامله ويحاكم كل رموزه الفاسدة ونقيم دعائم مصر المستقبل القائمة علي العدل والحرية والمساواة وكرامة الانسان في وطن يستحق بالتأكيد ما هو أفضل وأجمل‮.‬والمهمة صعبة والتركة التي ورثناها من النظام السابق ثقيلة والمؤامرات لإجهاض الثورة لم ولن تتوقف وأخطرها علي الاطلاق هي محاولة ضرب التحالف بين الشعب والجيش والذي لا بديل عنه لكي تحقق الثورة أهدافها العظيمة وهو تحالف لا يمنع بالطبع من اختلاف الآراء وتنوع الاجتهادات ولكن تحت مظلة واحدة هي شرعية الثورة‮.‬ومن هنا لا ينبغي ان يكون هناك خلاف علي ان حسم الأمور والسرعة في تطهير أجهزة الدولة من قيادات فاسدة وموالية للنظام السابق هو صمام أمان للثورة وان المحاكمة الفورية لرموز النظام السابق علي ما اقترفت من جرائم هي الرسالة الأقوي لفلول هذا النظام لتتوقف عن التآمر وان التصدي الحازم لمحاولات اختطاف الثورة هو الفريضة الواجبة وان ترك الشارع المصري لتحكمه بلطجة اللصوص أو بلطجة الارهاب الذي يتستر وراء الدين لايهدد الثورة فقط بل وبقاء الدولة ويقودها الي المجهول‮.‬لم تقم الثورة لتهادن الفساد ولا لهدم الأضرحة وقطع الآذان وتوزيع فتاوي التكفير بل لتبني الدولة المدنية الحديثة بالعلم والعمل وبإرساء قواعد العدل والحرية والمساواة بين المواطنين وهي مهمة الثورة التي لابد ان تكتمل وليس من سبيل لذلك الا بالحفاظ علي هذا التحالف المقدس بين الشعب الذي ثار والجيش الذي حمي الثورة وانتصر لها‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل