المحتوى الرئيسى

> مجهولون يوزعون «الدستور السلفي» في ايميلات مجهولة

04/02 21:24

في تطور مفزع لما تقوم به الجماعات السلفية بدأ السلفيون الآن في نشر ما سموه بالدستور السلفي عبر إيميلات مجهولة، وقد جاء دستورهم طبقًا لما عنونته الورقة بالدستور السلفي في 20 مادة نصت المادة الأولي فيه علي أن الديار المصرية ديار إسلامية ولا يجوز تعديل هذه المادة أو تغييرها إلي الأبد، أما المادة الثانية فقد نصت علي أن لغة القرآن الكريم «اللغة العربية» هي اللغة الرسمية والوحيدة للديار المصرية ولا يجوز تداول أي لغة علي الأرض المصرية الإسلامية في أي من مؤسساتها غير لغة القرآن الكريم، ولا يجوز تعديل أو تغيير هذه المادة أيضًا إلي الأبد، أما المادة الثالثة فقد أكدت أن الله هو غاية الديار المصرية والرسول محمدًا ـ صلي الله عليه وسلم ـ قدوة أهل الديار المصرية والقرآن الكريم وسنة نبيه محمد صلي الله عليه وسلم هما فقط دستور الديار المصرية والاستشهاد في سبيل الله هو اسمي أماني أهل الديار المصرية، ولا يجوز تعديل هذه المادة أو تغييرها إلي الأبد، أما المادة الرابعة فقد شملت أن مذهب إمام أهل السنة والجماعة «الإمام أحمد بن حنبل» والسلف الصالح من بعدها «الإماما بن تيمية والإمام محمد بن عبدالوهاب والإمام بن القيم وابن عثيمين» هو المصدر الوحيد للتشريع ولا يجوز تغيير أو تعديل هذه المادة إلي الأبد.. المادة الخامسة نصت علي أن تحتكم الديار المصرية لله وحده ويحظر تداول أي شرائع وضعية أو قوانين علمانية إلحادية تخالف حكم الله تطبيقًا لقول الله تعالي: «إن الحكم إلا الله» وتكون جميع المؤسسات خاضعة لهذه الآية الكريمة وتزال صور البشر من جميع مؤسساتها وتصبح هذه اليد هي الشعار الوحيد المرفوع في جميع هيئاتها ومن يخالف حكم الله ويعرقل تطبيق شريعة «الله الحكم» يطبق عليه حد الردة والخروج عن الملة في يوم الجمعة من بعد صلاة العصر في ميدان التحرير، وتنقل جميع وسائل الإعلام هذا الحدث كي يشهد عليه الاشهاد ولا يجوز تعديل هذه المادة إلي الأبد، أما المادة السادسة فنصت علي تدريس الشريعة الإسلامية تدريسًا جبريًا علي جميع أهل مصر، وتضاف إلي المجموع ولا يجوز تعديل هذه المادة والمادة السابعة تعطل أعمال الدولة إجباريًا وقت الأذان والصلاة ويرفع الأذان في جميع المؤسسات وتتولي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مراسم خشوع أهل الديار المصرية لأداء الصلاة ولا يجوز تغيير أو تعديل هذه المادة.. المادة الثامنة لا تشد الرحال إلا إلي ثلاثة المسجد الحرام والمسجد الأقصي ومسجد الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ ويحرم شد الرحال إلي القبور والاضرحة وممن يسمون بأولياء الله الصالحين، ومن يخالف ذلك يقام عليه الحد بعد صلاة العصر يوم الجمعة أمام الاشهاد.. المادة التاسعة إلزام أهل مصر بإطلاق اللحية وعف الشارب للرجال والنقاب للنساء وتتولي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تطبيق ذلك والإشراف عليه والتأكد من الالتزام بالزي الإسلامي الشرعي.. المادة العاشرة يحظر أن تكون مصادر الدخل القومي للديار المصرية مما يخالف شرع الله وعلي الأجانب في الديار المصرية الامتثال لقوانين الدولة ومن يخالف ذلك تتولي هيئة الأمر بالمعروف ترحيله إلي بلاده.. المادة الحادية عشرة يحظر ترحال أهل مصر إلي آثار الفراعنة الكافرين والملحدين.. المادة الثانية عشرة يشترط فيمن يتقدم لإمامة الديار المصرية كي يشغل منصب خليفة المسلمين أن يكون مسلمًا وذكرًا متمًا لسن الرشد الذي حدده الحق في كتابه بأربعين عامًا وحاصل علي الأهلية من هيئة تطبيق الشريعة، المادة الثالثة عشر يحظر إنشاء أية أحزاب، المادة الرابعة عشرة تنص علي أن هيئة تطبيق الشريعة هي الحاكم الفعلي للديار المصرية، وتكون من 150 عضوًا ممن حصلوا علي شهادة الدكتوراه في المذهب الحنبلي ويتم انتخابهم من بين أعضاء هيئة التدريس في جامعة الإماما بن حنبل، أما المادة الخامسة عشرة فتنص علي أن مخالفة أمر هيئة تطبيق الشريعة حرام شرعًا وممنوع قانونًا، كذلك لا يجوز الخروج علي الحاكم الذي يحكم بشريعة الله، ومن يخالف ذلك يقم عليه الحد، المادة السادسة عشرة يدفع مسلمو الديار المصرية الزكاة إجبارًا ويدفع أصل الذمة الجزية اجبارًا، المادة السابعة عشرة لأهل الذمة ما لأهل الديار المصرية من المسلمين من حقوق وواجبات فلا تمس كنائسهم ولا ينقص منها ولا يزاد عليها، المادة الثامنة عشرة تنص علي أن الديار المصرية لا تعترف إلا بأتباع الديانات السماوية الحنيفة فقط لا غير، المادة التاسعة عشرة تنص علي أن تكون وسائل الإعلام من راديو وتليفزيون وإنترنت خاضعة لرقابة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، المادة العشرون لا يجوز تغيير أو تعديل العشرين مادة الأولي من دستور مصر إلي الأبد وإنما يمكن الإضافة إليها العديد من المواد التي لا تخالف منهج أهل السنة والجماعة والسلف الصالح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل