المحتوى الرئيسى

> ألتقط الصور بشكل فضولي ولم أذهب لإسرائيل

04/02 21:20

نفي المهندس محمد أبوبكر رضوان المتهم بالتخابر لصالح إسرائيل في سوريا، ما تردد عن قيامه بالتخابر أو ارسال صور وفيديوهات لأي جهة، وأكد أنه لم يسبق له الذهاب إلي إسرائيل أو التعامل معها اطلاقاً، وقال إنه كان يلتقط الصور بشكل فضولي خاصة لحظة وقوع الحدث، ولم يطرأ علي باله أبداً الاضرار بالشعب السوري أو القضية العربية. وعن بداية اعتقاله قال رضوان: إنني فوجئت بالسلطات السورية تقوم باعتقالي إلي مكان غير معروف، علي اثرها انتابتني حالة كبيرة من القلق والخوف إلي ان فوجئت بتعاون السلطات وتعاملها معي بكل انسانية، واقتادوني من المكان الذي أقمت فيه علي مدي ستة أيام إلي مكان آخر الجمعة الماضية، وقاموا بتسليمي المتعلقات الشخصية الخاصة بي، وادخلوني لغرفة مجاورة بها مكتب، وفوجئت بالسفير المصري لدي سوريا السيد شوقي اسماعيل، وعرفت لحظتها ان تلك الإجراءات كانت بغرض الافراج عني. ولم أصدق نفسي وانا أري السفير يقف أمامي ولم اتصور أبداً أن يصل الموضوع لدرجة حضور السفير بنفسه وهو الذي اصطحبني بعدها لمنزله، حيث كانت المفاجأة بوجود أبي في المنزل، ولم اكن أعلم بوجوده في سوريا اطلاقاً، وقد احتضنني وقبلني بشدة، وقمت بالاتصال بوالدتي، واخوتي وأقاربي، وأحمد الله كثيراً علي انه استجاب لدعائي، وخاصة أنني اثق تماماً من براءتي من تلك التهمة الظالمة، ولم اغترب عن بلدي الا من أجل الرزق، حيث كنت أعمل مديراً للتسويق في شركة خدمات بترولية ولم تخرج طبيعة عملي عن التعامل مع الجيولوجيين والجيوفيزيائيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل