المحتوى الرئيسى

> المنتخب يحضر لسيناريوهات مختلفة قبل لقاء زاهر

04/02 21:18

يبدأ من اليوم الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم تحت قيادة حسن شحاتة اجتماعات تحضيرية بعد تجديد مجلس الإدارة الثقة في الجهاز الفني الذي يضم شوقي غريب المدرب العام وحمادة صدقي المدرب وأحمد سليمان مدرب حراس المرمي. جاء تجديد الثقة بعد الهزيمة من جنوب إفريقيا بهدف وتبخر أمل التأهل لنهائيات الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012 بنسبة كبيرة. اجتماعات أفراد الجهاز الفني فيما بينهم تهدف لترتيب الأوراق من جديد قبل الاجتماع المقرر مع سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة والمقرر له خلال الأسبوع الجاري لوضع أجندة خاصة بالمرحلة المقبلة والتي تتضمن الإعداد للقاء العودة أمام جنوب إفريقيا بالقاهرة يوم 5 يونيو القادم والتي لا بديل فيها عن الفوز بالإضافة إلي المباراتين الأخيرتين أمام سيراليون والنيجير في محاولة للحفاظ علي الأمل الضئيل بالتأهل لنهائيات غينيا الاستوائية والجابون والتي ستقام العام المقبل وسيبحث الجهاز الفني إمكانية أن يكون المعسكر طويلاً نسبيا مع لجنة المسابقات برئاسة عامر حسين بشرط عدم وجود ارتباطات لأندية الأهلي والزمالك والإسماعيلي وحرس الحدود ببطولتي إفريقيا لأبطال الدوري والكونفيدرالية وبخلاف ذلك فإن القلق ينتاب الجهاز الفني بسبب الشائعات التي ترددت حول احتمالية عدم استئناف مسابقة الدوري العام والتي تنطلق يوم 13 أبريل الجاري بالرغم من تأكيد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة بانطلاقها في اجتماع مجلس الإدارة الأخير ومن قبله في جلسته مع حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة وأيضا موافقة المجلس العسكري إلا أن هذه الشائعات مصدرها عدم انتشار الشرطة بالشكل الكامل علي مستوي الجمهورية. شحاتة قرر أن يسير في جميع الاتجاهات وأن يكون مستعدا لكل السيناريوهات بوضع برنامجين الأول عند الاستئناف والثاني في حالة التأجيل وهو يتمني انطلاقها بكل تأكيد حتي يستطيع الرؤية بشكل أكبر للاعبيه في مبارياتهم مع أنديتهم بالدوري وحتي يكتسبوا لياقة المباريات الفنية والبدنية وأن يستمر في سياسة الإحلال والتجديد التي يرأسها. وقد يحضر اجتماع اليوم سمير زاهر بالرغم من عدم تأكيد أحمد سليمان الذي قال: إن رئيس الاتحاد يجلس معنا في أي وقت ولا يوجد موعد محدد فهو المشرف العام علي الفريق. وفي نفس السياق فإن التجديد لشحاتة كان بمثابة لطمة جديدة وجهها المعلم لمجدي عبدالغني عضو مجلس الإدارة والذي كان يقود جبهة التغيير وحتي مسألة تخفيض الرواتب فقد فشل فيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل