المحتوى الرئيسى

> أخبارنا

04/02 21:20

< قال الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع أن عضوية الدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن الاجتماعي مازالت قائمة في الحزب، مؤكداً أن الدكتور جودة حريص علي عضويته في حزب التجمع دون أن يعرقل ذلك من نشاطه كوزير. ونفي السعيد أن يكون الدكتور جودة كان قد قدم استقالته أو جمد عضويته الحزبية، مؤكداً أنه لا يزال عضواً بالمكتب السياسي وحينما انعقدت اللجنة المركزية الشهر الماضي أرسل رسالة شفهية يعتذر فيها عن عدم حضور اجتماع اللجنة المركزية لانشغاله بعمله كوزير. يأتي هذا علي خلفية خروج أصدقاء الدكتور جودة من حزب التجمع أمثال الدكتور إبراهيم العيسوي وعبدالغفار شكر لتأسيس حزب جديد أطلقوا عليه «التحالف الشعبي». < كشفت مصادر داخل الحزب الوطني عن إلغائه لأمانة السياسات في إطار إعادة هيكلته لمؤسسات الحزب في محاولة لاستعادة ثقة الشارع السياسي به ويأتي ذلك نظرًا لارتباطها المعروف بشخص جمال مبارك نجل رئيس الجمهورية السابق حسني مبارك. وأكدت مصادر أن الحزب سيدعو لعقد مؤتمر عام طارئ نهاية الشهر الجاري للإعلان عن تشكيلات هيئة المكتب والأمانة العامة وكذلك مجلس الأمناء الذي استحدثه الحزب بهدف التواصل بين قمة الحزب وقواعده تحت شعار فتح صفحة جديدة في العلاقات التنظيمية داخل الحزب. وبحسب مصادر حزبية ضمت تشكيلات هيئة المكتب نوابا سابقين بالشوري والشعب مثل مجدي علام كأمين للتنظيم وكذلك محمد شتا ونبيل لوقا بباوي وعاطف القواس ومحمد الغمراوي.وتنظر محكمة القضاء الإداري الثلاثاء المقبل دعوي حل الحزب الوطني وأشار وحيد حسن جابر محامي الحزب إلي أن موقف الحزب سليم من الناحية القانونية رافضًا دعوات إثارة الرأي العام ضد أي كيان سياسي. < نفي حزب الوفد أمس تصريحات رامي لكح حول طرح الحزب لمرشح عن الحزب لانتخابات رئاسة الجمهورية. وقال مصدر مسئول بحزب الوفد: إن رئيس حزب الوفد د. السيد البدوي لم يلتق أي مرشح من مرشحي الرئاسة لدعوته للترشح عن الحزب. كما نفي المصدر اعتزام د. السيد البدوي رئيس حزب الوفد إعلان ترشحه للرئاسة في المؤتمر المقرر عقده بمدينة طنطا يوم الخميس المقبل، لافتا إلي أن استراتيجية الحزب وتحركاته اليومية لإدارة الأمور لا يطلع عليها إلا المكتب التنفيذي والهيئة العليا. وأشار المصدر إلي أن لكح لم يكن يوماً من أعضاء الهيئة العليا ولا المكتب التنفيذي ولا عضواً في أي لجنة من لجان الوفد حتي يتحدث في استراتيجية الحزب وتحركاته، موضحا أن لكح كان مجرد عضو عادي مثله مثل الآلاف من الأعضاء، وأن المكتب التنفيذي رفض بالإجماع اقتراحاً بضمه إلي إحدي اللجان النوعية بالحزب. < أشادت منظمة هيومان رايتس ووتش الأمريكية ومنظمة إنتر- رايتس والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية بأول قرار تتخذه المحكمة الأفريقية ضد ما يحدث في الاراضي الليبية حيث أدانت الحكومة الليبية مطالبة إياها بضرورة أن تمتثل فوراً لأول حكم ملزم صادر ضد دولة عن المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب التي بدأت عملها مؤخراً وشددت المحكمة الافريقية علي ضرورة أن تقوم ليبيا بوضع حد للإجراءات التي تتسبب في الخسائر في الارواح معتبرة ذلك خرقاً للقانون الدولي الانساني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل