المحتوى الرئيسى

الرئيس اليمني يلمح مرة اخرى الى انه باق في السلطة

04/02 20:21

صنعاء (رويترز) - شكر الرئيس اليمني على عبد الله صالح الالاف من انصاره الذين تجمعوا قرب القصر الرئاسي يوم السبت لدعمهم الدستور في علامة اخرى على انه لا توجد لديه خطط فورية للتنحي.ودفعت احتجاجات بدأت قبل أسابيع حكم صالح الممتد منذ 32 عاما الى شفا الانهيار لكن الولايات المتحدة والسعودية تشعران بالقلق بشأن من سيخلف صالح في حكم البلد الذي ينشط فيه تنظيم القاعدة.ونزل عشرات الالاف من الموالين لصالح والمناهضين له الى شوارع العاصمة اليمنية صنعاء يوم الجمعة بينما يحاول مفاوضون جهدهم لاحياء محادثات بشأن تقرير مصيره.وحيا صالح الحشد على ما وصفه بموقفهم البطولي وشكرهم على دعمهم للشرعية الدستورية وسط بحر من صوره ولافتات تؤيد استمرار بقائه في الحكم.ونفى الحزب الحاكم في اليمن اعطاء أموال للمتظاهرين ووصف ما قيل عن هذا الامر بأنه محاولة من المعارضة للتقليل من أهمية الحشود الكبيرة التي خرجت لتأييد الرئيس اليمني.وقال مسؤولون ان صالح الذي خسر دعما مهما من مساعدين عسكريين وسياسيين وقبليين التقى يوم السبت بممثلين عن عدة قبائل بينما تحدى مطالبته بالاستقالة.وفي ميناء الحديدة بغرب البلاد قال سكان ان سبعة محتجين اصيبوا عندما استخدمت شرطة مكافحة الشغب الهراوات والغازات المسيلة للدموع لتفريق محتجين يطالبون باستقالة صالح.وقال سكان ان الاف المحتجين المناهضين لصالح المعتصمين منذ أسبوع خارج جامعة صنعاء نظموا مسيرة الى القصر الرئاسي لكن قوات الامن ردتهم على أعقابهم بعد أن أغلقت الشوارع. ولم تقع اشتباكات وعاد المحتجون الى مكان اعتصامهم.ودعا المحتجون في عدن الى اضراب عام وعصيان مدني وعطلوا المواصلات العامة واضطروا كثيرا من المحال التجارية الى اغلاق ابوابها. وقال شهود ان القوات اطلقت النار في الهواء لتفريق الشبان الذين يسدون الطرق.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل