المحتوى الرئيسى

الإسلام هو الشيطان !!بقلم:محمد عارف مشّه

04/02 19:49

الإسلام هو الشيطان يجب محاسبته!!!!!!. محمد عارف مشّه إن المتتبع لحياة القس تيري جونز منذ ولادته عام 1952 من القرن الماضي ولغاية هذه اللحظة يرى كم هو مصاب بالشيزوفرانيا وداء العظمة النابعتان من الإحباط الشخصي والفشل منذ مغادرته الولايات المتحدة الأمريكية وتوجهه لألمانيا وما واجه من قضايا فساد واختلاس في كنيسته بألمانيا وجمعه التبرعات ثم اختلاسها والعودة يجر أذيال الخيبة والفشل متوجها إلى موطنه ثانية . وظل ينتظر الفرصة التي تنقذه من فشل أصابه حين عجز عن جمع أكثر من خمسين شخصا يؤيدون أفكاره المتطرفة . فنال نجاحه الأول بأن سلب رئاسة الكنيسة من زوجة صديقه الامريكية . لكن الأمر لم يتوقف هنا ولم يتحقق طموح حونز بالتعبير عن داء العظمة في نفسه بعد 11 أيلول سبتمر فكتب على باب كنيسته بالتعاون مع زوجته الإسلام هو الشيطان . فلفت العنوان أنظار الناس هناك بحكم الحالة التي أصابت سكان واشنطن والولايات المتحدة بعد 11 سبتمر فكثرت التبرعات لكنيسة القس جونز المتطرف وفتحت له أبواب التلفاز والصحف للقاءات المجانية التي عملت على تضخيم الذات لدى تيري جونز ليؤلف كتابا تحت عنوان الإسلام هو الشيطان فكان الإقبال على كتابه . إلا أن الفرحة لم تكتمل لدى جونز حين اكتشف القارئ الأمريكي زيف وبطلان آراءه ومطالبته بحرق القرآن الكريم . فكان أن رفض المعتدلون حتى من أبناء كنيسته آراءه المتطرفة في حرق القرآن الكريم وبدي أمام الجميع عاريا كطاووس نتف ريشه وبدأت قضايا السرقة والاختلاس تظهر . فأعلن رغبته بحرق القرآن في الذكرى السنوية لـ 11 سبتمر وتمّ حرق نسخا من القرآن الكريم فعلا . ألان يحاول القس المتطرف إثارة أتباعه ومسيحي العالم تحت شعار حان الوقت لمحاسبة الإسلام والمسلمين . لست هنا معنيا بمنح القس المعتوه هذا بالتلميع أو منحه شرف الكتابة عنه ولكن ما أريد قوله أن بريطانيا تمنع دخوله . وان ألمانيا أغلقت كنيسته وجمعيته فيها . وبالتالي فإن الإدانة تجيء من أهله . تجدر الإشارة أن كثيرين سبقوا جونز بالإساءة إلى الإسلام واتهامهم للإسلام بكافة الوسائل والصفات كانت أخرها في رسم شخصية الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ثم ألان تيري جونز مرّة أخرى . لكن القرآن الكريم ظل وسيبقى( نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) وبأن الإسلام لن يضيره حاقد أمثال تيري جونز او غيره . السؤال غير البريء هل لما يحدث في الدول العربية والإسلامية من سنّة وشيعة ألان علاقة بآراء تيري جونز خفية من قادة العالم الغربي؟..... بحاجة لوقف تأمل من المسلمين سنة وشيعة ومن الأخوة المسيحيين العرب أيضا . mohadmoon@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل