المحتوى الرئيسى

البرادعى: الحوار الوطنى «هلامى وهزلى» ويحضره نواب الوطنى

04/02 18:46

أحمد فتحى - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  وصف محمد البرادعى - المعارض السياسى والمرشح لرئاسة الجمهورية - جلسات الحوار الوطنى التى يعقدها مجلس الوزراء حاليا بالهزلى والهلامى، مؤكدا عدم مشاركته فى جلسات الحوار اليوم. وأوضح البرادعى خلال لقائه بنحو 200 شخص من النشطاء والحقوقيين والقضاة ورجال الأعمال أمس: «لن أجلس مع ممثل للحزب الوطنى فى حوار قبل تطهير الحزب، ولن أشارك فى حوار يفتقد المصداقية» مضيفا: «شباب ثورة 25 يناير لم يشاركوا فى الحوار، وأنا أعمل بما يمليه على ضميرى، والعمل أيضا مع الشباب بما يحقق مصلحة مصر»، وشدد على أنه «لا يريد استغلال إظهار صورته فى الحوار حتى لا يعطيهم شرعية». واستدرك البرادعى قائلا: «لكنى سأشارك فى حوار وطنى حقيقى وصادق وممثل للجميع» مشددا على أنه لن يقبل بالأمر الواقع، إن كان هذا الواقع غير صحيح ولا يتفق مع توجهاته «مادام هناك ضغوط فلا يوجد امر واقع»، وفقا للبرادعى.وحرص البرادعى على تأكيد رفضه لفكرة المصالحة مع رموز النظام السابق، قائلا: «المصالحة إزاى مع ناس سرقت مصر». وكشف البرادعى عن أنه يعقد جلسات استماع حاليا مع مجموعة من الخبراء فى مختلف المجالات لوضع برنامج انتخابى واضح ويتمتع بالمصداقية.وهنا التقط أحمد عزت مسئول حملة البرادعى الرئاسية طرف الحديث، وقال: «حملتنا الرئاسية بدأت منذ أيام، ويوجد 11 لجنة استماع لإعداد برنامج انتخابى سيعلن تفاصيله قريبا، ونعتقد أن بدايتنا أقوى من أى مرشح آخر».وعاد البرادعى للإشارة إلى أن مشروعه القومى سيكون «بناء مصر جديدة وقوية، والدخول بقوة فى صناعات تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة، مع الاهتمام بالتعليم، فبدونه لن تقوم لمصر قائمة»، على حد تعبيره. واعلن البرادعى أن الفترة المقبلة ستشهد حضورا قويا له فى التواصل مع الجماهير سواء عبر الفضائيات المختلفة أو من خلال النزول للشارع وجها لوجه مع المواطنين، واصفا فى هذا السياق إجراء صحيفة الأهرام مؤخرا معه «بمعجزة من من معجزات ثورة 25 يناير».كما أعلن المعارض السياسى عن وجود تدشين حوار حقيقى فى الأيام المقبلة مع الأحزاب وقوى المجتمع، إلى جانب جماعة الإخوان والسلفيين «الذى طلبوا موعدا للقائى».«نواجه قوة ظلام تعرقل تحركاتنا، ومن مصلحة النظام السابق وصول برلمان ومجىء رئيس للبلاد لا يتحدث عن شىء ويقول اللى فات مات، وهناك مجموعات تسعى بكل قوة للدفاع عن الفساد».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل