المحتوى الرئيسى

(الإخوان) غابوا عن (جمعة إنقاذ الثورة) للاحتفال بعيد اليتيم

04/02 18:15

- Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  كشف مصدر إخوانى مطلع فى القاهرة أن بعض المكاتب الإدارية للجماعة طلبت من الأعضاء عدم المشاركة فى جمعة إنقاذ الثورة التى دعت لها القوى الوطنية وائتلاف شباب الثورة، مشيرا إلى أن من بين هذه المحافظات الدقهلية والإسكندرية، إضافة إلى بعض المكاتب الإدارية بمحافظة القاهرة.وقال إن من بين الأسباب التى ترددت أن الجماعة ترى هذه المليونية ليست ذات جدوى فى هذا التوقيت.وفى الإسكندرية وفى الوقت الذى كانت تقوم فيه الأحزاب والقوى الوطنية بحشد المواطنين كما جرت العادة أمام مسجد القائد إبراهيم وعلى طريق الكورنيش كانت جماعة الإخوان المسلمين تحشد أنصارها وأعضاءها نحو مكان آخر.انتهت خطبة الجمعة بمسجد القائد إبراهيم وكانت المفاجأة الأولى للمتظاهرين فى غياب الشيخ المحلاوى فردد المتظاهرون مادام الإخوان سيغيبون فالشيخ سيغيب أيضا ليبدأ الجميع بعدها فى رفع الأعلام وإذا بجموع غفيرة من كل ألوان المجتمع السكندرى تنضم إلى التظاهرة التى قادتها الأحزاب والقوى الوطنية وشباب ائتلاف الثورة.وأكد الدكتور حسين إبراهيم المسئول الإدارى لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية أن الإخوان لا تجد تعليقا على حملة التشكيك فيها بسبب عدم مشاركتها فى التظاهرة، مشيرا إلى أن القوى الوطنية والأحزاب السياسية لم تقم بالتنسيق معهم فى عملية اختيار التوقيت.وقال حسين إبراهيم إن الإخوان أخذوا موافقة من قيادة المنطقة الشمالية لتنظيم احتفال حاشد بيوم اليتيم باستاد الإسكندرية مؤكدا أنه لم يكن من المتصور أن يتم إلغاء الاحتفال من أجل القيام بتظاهرة يمكن القيام بها فى أى وقت.وأوضح إبراهيم أن الإخوان حريصون كل الحرص على وحدة الصف وعلى مكتسبات الثورة وعلى رأسها أن الشعب بكل طوائفه يد واحدة مشيرا إلى وجود أيادٍ خفية تحاول إقصاء جماعة الإخوان المسلمين من الساحة السياسية والوقيعة بينها وبين الشعب.وحول عدم دعوة جماعة الإخوان المسلمين فى الائتلاف المدنى الديمقراطى الذى استضافه حزب الوفد بالإسكندرية يوم الخميس الماضى وضم جميع الأحزاب الوطنية والقوى السياسية، أكد الدكتور حسين إبراهيم أن الإخوان مع المدنية ولا يقلقهم التنافس على المدنية مادامت المصلحة ستكون للجميع، مشيرا إلى أنه ليس هناك مشكلة من وجود منافسة حرة فى هذا الشأن.من جانبه أكد عصام العريان المتحدث الرسمى باسم الجماعة أن الإخوان لم يعلنوا منذ بدء الثورة مشاركتهم فى فاعليات من عدمه مشيرا إلى أنهم يدعون هذا الأمر للأفراد، مضيفا: «نريد أن تكون الثورة للشعب».ونفى العريان أن يكون حدث أى اتفاق بين الجماعة والمجلس العسكرى على عدم المشاركة قائلا: «هذا اتهام خطير وعلى من يردده أن يتقى الله فى الوطن».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل