المحتوى الرئيسى

السعودي طلال سلامة: بكائي سر تنازلي عن "النوايا الحسنة"

04/02 18:15

قال المطرب السعودي طلال سلامة إن عاطفته الشديدة وراء تنازله عن منصبه كسفير للنوايا الحسنة؛ لتأثره الشديد بصور ضحايا الحروب، لدرجة انخراطه في البكاء، وبينما لم يمانع في تقديم "ديو" مع الفنانة نوال الكويتية في حالة وجود عمل مناسب فإنه أبدى رغبته في تقديم "ديو" مع فنان لكن لم يحدد اسمه بعد. وقال سلامة "تنازلت عن منصبي كسفير لأني عاطفي جداً، وإذا ما شاهدت القنوات الإخبارية في فترة الحروب ترينني أبكي، ولا أقدر على رؤية الصور الحيّة، وهذا ما لا يعطيني المصداقية، فأنا أتمنى أن أكون مصدر تخفيف للآلام وليس البكاء مع من يتألّم". بحسب ما ذكرت مجلة سيدتي الصادرة هذا الأسبوع. وحول سبب تواجده في دبي قال سلامة: "أنا متواجد هنا مع عائلتي لتمضية بعض الوقت والتسلية، لكنني إلى جانب النقاهة أقوم حالياً بتحضير بعض الأعمال الخاصة، وربما أصوّر إحدى أغنيات الألبوم في دبي". وفي تعليقه على رغبة الفنانة نوال الكويتية في تقديم "ديو" معه قال طلال سلامة "تربطني بالفنانة نوال صداقة متينة، وهي واحدة من أركان الفن العربي، وهناك رغبة مشتركة بيننا أن نقدّم "ديو"، لكننا ما زلنا ننتظر عملاً مناسباً لنا، حيث إننا نريد موضوعاً خاصاً وجديداً، وهو شيء ليس بسهل لأنه بحاجة للتفرّغ". وأضاف "لكنني للأمانة إذا ما خيّرت فأختار أن أقدّم "ديو" مع فنان ليس هناك صوت معيّن ولكني أريد صوتاً متناسباً مع صوتي وكلمات وألحاناً تليق بصوتينا لنصنع أغنية مميّزة". وعن أعماله الجديدة قال سلامة "التقيت بالملحن فايز السعيد واتّفقنا على إحدى الأغنيات الخاصة، كما بادرت بالاتصال براشد الماجد، والتقيت بحسين الجسمي وتواعدنا على اللقاء، إلا إن الوقت لم يكن متوافقاً، لكننا نجهّز لأعمال فنية قريباً". وعبَّر سلامة عن حبه الشديد للفنان محمد عبده قائلا "محمد عبده واحد من إخواني، وكانت تربطه صداقة متينة بالوالد رحمه الله، ثم امتدّت الصداقة إلى شقيقيّ، وهما يتعاونان معه بصفة "أصدقاء"، فأخي ياسر طبيب أسنان لا علاقة له بالفن، وفيصل تاجر وعندما أحتاج شقيقيّ يكونان موجودَين، لكنني أحاول قدر الإمكان إبعادهما عن الفن ومشكلاته". وعن سر لجوئه لشركة إنتاج لألبوماته قال سلامة "التمويل بسيط وأستطيع أن أنتج لنفسي، ولديّ الكثير من الشعراء والملحنين الأصدقاء الذين لديهم كمّ من الأغنيات الرائعة، لكن تبقى مسألة التوزيع، فأنا بحاجة لشركة توزّع لي أعمالي، وأنا أؤمن بالاختصاص، لذلك، يجب أن أكون مع شركة إنتاج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل