المحتوى الرئيسى
alaan TV

"وزير": استئناف أعمال الإزالة بمناطق "الخطورة" خلال أيام

04/02 19:47

أكد الدكتور عبد العظيم وزير، محافظ القاهرة، على استئناف العمل فى مناطق الخطورة بنقل المواطنين لوحدات بديلة آمنة وإزالة المبانى المقامة عليها، وتنفيذ طرق العلاج المناسبة للحفاظ على هذه المناطق من الانهيارات، سواء بالتهذيب أو التثبيت، تحت إشراف اللجان العلمية الفنية المتخصصة بكافة المواقع فى الدويقة، منشأة ناصر، وعزبة العرب بغرب مدينة نصر، وعزبة خير الله، وإسطبل عنتر بأحياء مصر القديمة والبساتين، على أن تتم عمليات الإزالة ونقل المواطنين طبقاً للأولويات وحالة الخطورة. وأشار المحافظ بأنه تم عرض جهود محافظة القاهرة فى تطوير ونقل سكان مناطق الخطورة بالقاهرة باجتماع تطوير العشوائيات بالقاهرة، بحضور السادة وزراء التنمية المحلية، والإسكان، والتعاون الدولى، وأمين صندوق تطوير العشوائيات، بحيث بلغ ما قامت به المحافظة منذ نهاية عام 2008 حتى أوائل العام الحالى بتوفير أكثر من 12000 وحدة سكنية لسكان مناطق الخطورة بالدويقة وحدها، بخلاف 400 وحدة بعزبة العرب ، وأكثر من 2550 وحدة سكنية لمناطق الخطورة بالمنطقة الجنوبية بعزبة خير الله وإسطبل عنتر التابعة لأحياء مصر القديمة والبساتين ودار السلام. وأكد المحافظ أنه كان قد تم تخصيص مبلغ 200 مليون جنيه من مجلس الوزراء السابق لمحافظة القاهرة لشراء وحدات سكنية جاهزة بالمدن الجديدة من مشروعات وزارة الإسكان، إلا أنه تم توفير 50 مليون جنيه فقط تم توجيهها بالكامل لشراء وحدات بمدينة 6 أكتوبر، ولابد من توفير باقى المبلغ لتوفير الوحدات اللازمة لاستكمال أعمال النقل للسكان من المناطق الخطرة. جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ الدورى بلجان حصر المناطق ذات الخطورة للحافة الشمالية لهضبة المقطم وإسطبل عنتر وعزبة خير الله، بحضور السادة نواب المحافظ للمنطقتين محمد مختار الحملاوى واللواء أحمد عبد المنعم هاشم، واللواء عبد الفتاح عبد العزيز السكرتير العام، وعبد القادر الدرديرى مدير مديرية الإسكان، وأعضاء اللجان العلمية الخبراء بمجالات الجيولوجيا والهندسة، واللواء محمد جلال سيد الأهل رئيس الجهاز التنفيذى للمشروع القومى للإسكان، والدكتور على عبد الرحمن رئيس جامعة القاهرة الأسبق وممثلى شركة المقاولون العرب القائمة على أعمال الصيانة للهضبة والإزالات. وأشار المحافظ بأن ما تقوم به المحافظة لا يتعارض مع سياسة صندوق تطوير العشوائيات، التى لا شأن له بمناطق الخطورة التى تقوم على رسم السياسة العامة للعشوائيات بالمناطق الآمنة بإعادة تطوير المنطقة واستثمار الأراضى فى استخدامات أخرى، ولكن مناطق الخطورة بالقاهرة بالدويقة وعزبة خيرالله وإسطبل عنتر لا تصلح لإعادة استخدامها إلا كحرم آمن أو حدائق ومسطحات خضراء وملاعب مفتوحة. وأكد المحافظ على أن تبدأ عمليات الإزالات بتحديدها المناطق بمعرفة اللجان العلمية، وتحديد الحرم الآمن بدقة بعمق 20 متراً من أعلى الحافة وأسفل الجبل حتى تتصل ببعضها وعمل المعالجات اللازمة، وأن تتم عمليات الإزالة والتسكين فى وقت واحد بالتنسيق مع الشرطة والقوات المسلحة، وأن تقوم شركات المياه والصرف الصحى بمراجعة الشبكات، والتأكد من منع المياه عن المناطق والمنازل المقرر إزالتها قبل البدء فى عمليات الإزالة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل