المحتوى الرئيسى

انتقام مانشستر يونايتد من المطارق اللندنية

04/02 16:22

نجح مانشستر يونايتد في قلب تأخره بهدفين نظيفين أمام مضيفه ويستهام يونايتد إلى فوز بنتيجة 4/2 في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب "أبتون بارك" في افتتاح مباريات الجولة الـ31 من الدوري الإنجليزي الممتاز، افتتح التسجيل "مارك نوبل" في الدقيقة العاشرة من زمن الشوط الأول قبل يضيف بنفسه الهدف الثاني بنفس الكيفية في الدقيقة 24 إلى أن جاء الرد القاسي من الفتى الذهبي "روني" في شوط المباراة الثاني ليٌحرز بنفسه ثلاثة أهداف هاتريك وبعد ذلك وقع تشيشاريتو على رابع الأهداف.وعقب هذه النتيجة ارتفع رصيد الشياطين الحمر للنقطة الـ66 وكالعادة في صدارة جدول الترتيب العام بفارق ثمان نقاط كاملة عن الوصيف آرسنال الذي سيقابل بلاكبيرن روفرز في نفس الجولة، بينما مطارق ويستهام فظل رصيدهم عند النقطة 32 في المركز الـ18.بدأ اللقاء بضغط مُكثف من قبل أصحاب الأرض الذين نجحوا في الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة إثر تعمد الفرنسي "باتريس إيفرا" لمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء ليتصدى نوبل للركلة وينفذها بنجاح مُحرزاً هدف فريقه الأول ليحاول بعدها الضيوف السيطرة على وسط الملعب الذي استحوذ عليه رفاق "باركر" لـأكثر من 15 دقيقة.وبمجهود فردي يُحسد عليه مر فالنسيا من الجهة اليمنى ثم أرسل عرضية كاد يودعها المدافع "دا كوستا" في مرماه لتصل مرة أخرى للفتى الذهي "روني" الذي أرسل عرضية أخرى حاول معها "بارك جي سونج" لكن قائد الدفاع "أبسون" أخرجها لركلة ركنية ليأتي الرد سريعاً من كارلتون كول الذي حصل على ركلة جزاء "مشكوك في صحتها" بعد أن أعاقه قائد دفاع الشياطين الحمر "فيديتش" على خط منطقة الجزاء ليتصدى المتخصص "نوبل" للركلة ويُحرز ثاني الأهداف في الدقيقة 24.وفي الدقيقة 35 طالب الفتى الذهبي بالحصول على ركلة جزاء نتيجة لمس المدافع "أبسون" الكرة بيده داخل منطقة الجزاء لكن الحكم "لي ماسون أشار باستمرار اللعب لتصل الكرة إلى توماس هيتزلسبرجر الذي أطلق قذيفة صاروخية بجوار القائم الأيسر للحارس "كوتشاك" الذي اكتفى بمشاهدة الكرة.وقبل نهاية الشوط أرسل فالنسيا عرضية أخطأ دا كوستا في إبعدها لتصل إلى الكوري "بارك جي سونج" الذي سدد بيسراه صاروخ من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس الدولي الإنجليزي "روبرت جرين" انتفض وأخرج الكرة إلى ركلة ركنية لينتهي الشوط بتقدم الضيوف بهدفين نظيفين.شوط الشياطين الحمرومع بداية الشوط الثاني أخرج فيرجسون غير الموفق "إيفرا" وأقحم بدل منه هيرنانديز" الذي بعث الحيوية والنشاط لخط هجوم الشياطين الحمر فور نزوله، وجاء التهديد الأول للزوار في الدقيقة 46 بعدما أرسل المُخضرم "ريان جيجز" عرضية نموذجية حولها الفتى المكسيكي بقدمه فوق عارضة الحارس "جرين".وفي الدقيقة 64 احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لمانشستر من خارج منطقة الجزاء انبرى لها "واين روني" الذي وضعها مقوسة من فوق الحائط البشري مُحرزاً هدف تقليص الفارق.وضح للجميع أن أداء رجال فيرجسون اختلف تماماً منذ مشاركة هيرنانديز و بيرباتوف، والأخير بالتحديد نجح في عمل "خلخلة" لمدافعي الهامر بتحركاته الرائعة داخل وخارج منطقة الجزاء.وكالعادة مر المتألق "فالنسيا" من الجهة اليمنى ثم مرر كرة في عمق دفاعات المنافس وصلت لروني الذي هيأها لنفسه ثم سدد قذيفة أرضية غالط بها الحارس "جرين" الذي حاول مع الكرة لكن دون جدوى لتعود المباراة إلى نقطة الصفر من جديد.وجاء الدور على البرازيلي "فابو دا سيلفا" الذي عبث بالثنائي "بريدج وأبسون" من الجهة اليمنى ثم أرسل عرضية ارتطمت بيد قائد المطارق ليحتسب الحكم "ماسون" ركلة جزاء صحيحة نفذها روني بنجاح ليتقدم الشياطين الحمر بثالث الأهداف قبل أن يوقع "هيرنانديز" على رابع الأهداف إثر تمريرة أرضية من جيجز خدعت "دا كوستا" لتصل إلى تشيشاريتو الذي لا يرحم أمام المرمى لينتهي اللقاء بعد ذلك بفوز الضيوف برباعية مقابل اثنين لـأصحاب الأرض.يذكر أن مانشستر يونايتد سبق له وتأخر في النتيجة أمام بلاكبول بهدفين نظيفين على ملعب "بلومفيلد" وفور نزول "هيرنانديز" في شوط المباراة الثاني انقلبت الأوضاع رأساً على عقب ونجح مانشستر في إحراز أربعة أهداف دفعة واحدة في مباراة مشابهة لمباراة اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل