المحتوى الرئيسى

جمال سليمان وسلاف فواخرجي يتصدرون قائمة"العار السورية"لوقوفهم مع بشار ضد الشعب

04/02 15:47

قد لا نتمكن هنا فى مصر من مساندة الشعب السورى سوى بالدعاء أن يثبته أمام قمع رئيسه الذى يستأسد على شعبه ويوغل بأنياب نظامه فى دماء شعبه، قد لا نستطيع بذل دمائنا فداها لاننا لسنا فى مكان الحدث، لكننا لا ننساها ونتوجع لآهات جرحاها ونبكى حينما نرى دماء شهدائها المراق فى الشوارع على شاشات التليفزيون، لا ننسى أن علمها الذى تتوسطه نجمتين ترمز احداها لمصر، تؤلمنا مثلما تؤلمهم نفاق بعض فنانيهم الذين استقبلناهم بحب حينما حضروا مصر حباً منا فى سوريا وشعبها، ودافعنا عنهم فى مصر أمام ظلم رجل مبارك نقيب الفنانين المصريين حينما أصدر قرار غبى وجائر يقنن عملهم بوطنهم مصر التى لم يحدث يوماً أن صنفت بعنصرية الفنانين الذين يعملون على ترابها بين مصرى وغير مصرى ..  وليستمر الثوار فى سوريا فى ثورتهم على الفساد، فنحن فى مصر قادرين على مطاردة كل فنان منافق خان شعبه سواء كان مصرى أو سورى أو ليبى أو يمنى، هم لا يدركون أن ما يرتكبونه من تضليل ونفاق يصل الى درجة جرائم الحرب، فهم يعينون القاتل على القتل، ثم حينما تنجح الثورة يتصنعون الجهل والغباء ولكنهم بنص كلماتهم المسجلة التى لن تمحى مجرمين، فحينما يراق دم الشهداء لا مجال هنا لادعاء الجهل وعدم الفهم بالسياسة، الأمر ليس سياسة وانما جريمة قتل تتم أمامهم وهم يصفقون للقاتل .. لن ننسى شهدائنا فى التحرير والاسكندرية ولن شهدائكم فى درعا واللاذقية .. لن تترك مصر الحرة فنان سورى نافق وستواجهه بعار نفاقه فى كل وسيلة اعلانية .. صحيفة صحيفة .. برنامج برنامج .. تصريح تصريح ..تحت عنوان (قائمة العار السورية - سوريون ضد الثورة) ظهرت صفحة على الفيسبوك ترصد مواقف وتصريحات الفنانين والمشاهير السوريين الذين نافقوا نظام الرئيس السورى بشار الأسد، زادت الأسماء على الصفحة بعد انتهاء خطاب الرئيس السورى حيث بدأ التليفزيون السورى حملة بروباجاندا بالاشتراك مع بعض الفنانين السوريين، ومن بين الاسماء التى ضمتها الصفحة مجموعة أسماء لنجوم الدراما والغناء، وعلى رأس قائمة العار السورية نقيبة الفنانين فاديا خطاب، ودريد لحام، وأيمن زيدان، وسلاف فواخرجى، ووائل رمضان، وفراس ابراهيم، وسلمى المصري، وسوزان نجم الدين، وباسل خياط، وغيرهم.متابعة مواقف الفنانين السوريين يكشف ان البعض كان منافقاً على طول الخط، والبعض صمت ولم يظهر موقفه، ومن هؤلاء الفنان جمال سليمان الذى سألوه قبل أيام مارأيك بما يحدث في سوريا ؟ فقال : أكتفي بعدم التعليق ريثما تتوضح الأمور أكثر.لم يشفع لبعض النجوم توقيعهم على بيان مائع عنوانه (تحت سقف الوطن) يقفون فيه مع مطالب التغيير ومع السلطة على نفس الخط، من هؤلاء دريد لحام والمخرج نجدت أنزور الذى أخرج مسلسلات شهيرة مثل (الحور العين) و(سقف العالم) الذى أعلن أنّ مطالب المتظاهرين محقة وعادلة، وعلى الجانب المقابل رحب بموقف مناصري بشار الأسد الذين نزلوا إلى الشارع للتعبيرعن دعمهم له.أما فراس ابراهيم الذى اشتهر بدور شقيق أسمهان فؤاد الاطرش فى مسلسل (اسمهان) فقد أدان التجييش الإعلامي الذي تمارسه القنوات الفضائية الاخبارية وتلفيقها أخباراً كاذبة عن الوضع في سوريا.المطرب سامو زين ابتعد عن حياد جمال سليمان السلبى وتردد دريد لحام ونجدت أنزور وقرر أن يقود مظاهرة صغيرة لتاييد الرئيس السورى بشار الاسد وذلك أمام مبنى السفارة السورية فى القاهرة الأربعاء الماضى فى نفس اليوم الذى خطب الرئيس السورة بمجلس الشعب السورى، وهذه المظاهرة نفسها قد تكون جزء من محاولات النظام السورى الدعائية لاظهار التأييد له.الفنانة السورية سولاف فواخرجى قالت فى بيان حمل اسمها: "لنضع أيدينا بيد رئيس شاب مؤمن، هو من نادى بالإصلاح أولا وقبل أي أحد، قد نختلف على أشياء كثيرة وعلى مطالب كثيرة، ولكننا اتفقنا على شيء واحد هو حب هذا الوطن العظيم، وحب هذا القائد الشريف". وقد ظهرت سولاف وزوجها الممثل والمخرج السورى وائل رمضان معاً على شاشة التلفزيون السورى لتأييد ودعم بشار الأسد، وطالبت من الشباب السوري الالتفاف حول الرئيس الشاب المؤمن، وأنهت حديثها قائلة أنها لا تتخيل رئيساً سوى بشار الأسد، أما زوجها فقد هاجم ما أسماه بالقلائل المندسة التي تهدف إلى ضرب الوحدة الوطنية , وفاجىء المشاهدين بوصلة نفاق غريبة ختمها بطلب أغرب حينما طالب بشار الأسد وترجاه وتوسل اليه بصورة هيستيرية ألا ينهى العمل بقانون الطوارىء الذى تحكم به البلاد منذ 42 عاماً! وفى مداخلة تليفونية للتليفزيون السورى قال الفنان أيمن زيدان تعليقاً على خطاب بشار الاسد الأربعاء الماضى : "اليوم هو يوم عرس وطني"، وشكر الرئيس العظيم الذكي الذي اعترف بالإصلاحات فورا وأصدر قرارات كبيرة , وقال بأن المعارضة الخارجية لا تمثل الشعب وأن المتظاهرين في سوريا لا يمثلون الشعب، ووصفهم بأنهم يريدون خلخلة استقرار العائلة السورية بقيادة الأسد، وانهى مداخلته بقوله "كل عام وانت قائدنا وكل عام ونحن عصيين على المؤامرات". الفنان باسل خياط تقمص شخصية القذافى حينما ظهر غاضباً على التلفزيون السوري وتسائل "من هؤلاء المندسين الذين يريدون زعزعة الوطن؟ من هؤلاء؟" وهاجم الثورة وأكد ولائه لقائد الوطن والتحديث والتطوير والعزة والأمان بشار الأسد.أما الممثل رشيد عساف فقد صرح بشكل واضح للاعلام "بصفتي سوريا، أنا مع السلطة، وأدافع عنها، وأرغب في بقائها، لأن لها مواقف ممانعة ومواقف وطنية وقومية".الفنانة سوزان نجم الدين أكدت في مقابلة لها بأن الشعب السوري واعي وذكي وبأنهم ملتفون حول قيادة بشار الأسد الذي أخرج الوطن إلى فضاءات رحبة من التطوير والتحديث، والذي نفتخر به وبمواقفه أمام العالم كله وطالبت الشعب بأن لا يصدق القنوات الفضائية لأنهم "مندسين" وأكدت بأنه يجب على الجميع الأن أن نضع أيدينا فوق أيدي بشار الأسد لنصل إلى فضاء التحديث.عباس النوري نجم مسلسل باب الحارة قال فى تصريحات له: "لو كان هناك بعض المطالبات فإنها لا تستحق ثورة، لأن من السهل تحقيقها بمفاوضات بدلاً من أحداث شغب تؤثر في استقرار البلد" وهاجم النوري شباب الفيس بوك السوريين واتهمهم بمحاولة تقليد الشباب فى بعض البلاد العربية .أحد الشباب السوري المعجب بالمسلسل السورى الوطنى باب الحارة صدمه موقف بطله عباس النورى أو ابو عصام الشخصية الوطنية الثورية بالمسلسل فكتب على الفيسبوك موجها كلامه لعباس النورى وأبطال مسلسل باب الحارة قائلاً: " اين أنتم يا رجال باب الحارة ؟ أين انت أيها العقيد أبو عصام ؟ وانت يا ابو حاتم ... وانت يا معتز .. اين انتم الآن ؟ أم انكم لا تجيدون تجسيد الوطنية الا على الشاشة الصغيرة لا ايها الرجال لا ... فجميع حارات الشام تتبرأ منكم .. فانتم لستم ابناء الشام ابداً .. وها نحن الان سنغلق ليس باب الحارة وحسب وإنما باب سوريا كلها بوجهكم!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل