المحتوى الرئيسى

البنك الأهلي يدرس منح شركات السياحة المتضررة من «الثورة» فترة سماح لسداد قروضها

04/02 15:18

أكد البنك الأهلي المصري، أنه يدرس تقديم تيسيرات مصرفية لشركات السياحة العاملة بالسوق المحلية، والمضارة بسبب أحداث ثورة 25 يناير. وقال هشام عكاشة، النائب الأول لرئيس البنك، إن التيسيرات، تتضمن منح فترة سماح لسداد أقساط القروض، أو تأجيل سداد قسط أو قسطين حسب حالة العميل والسوق. وأضاف عكاشة في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، أن البنك يجري دراسة  لجميع القطاعات المتأثرة من بطء الإنتاج، وأن هناك حالات طلبت تأجيل سداد القروض، مشيراً إلى دراسة هذه المطالب دون الإخلال بالمركز المالي للبنك. على صعيد متصل، دعت جمعية خبراء الضرائب المصرية في بيان لها، السبت، مصلحة الضرائب إلى منح تيسيرات ضريبية لقطاع السياحة ومساندته، خاصة أن الدخل الرئيسي للعمالة بالقطاع يأتي من حصيلة الـ12% خدمة، والتي تراجعت حسب الجمعية بسبب تراجع أعداد السائحين. وأشار علاء السيد، محاسب قانوني وخبير ضرائب، إلى أهمية تأجيل قبول إقرارات الفنادق عن الشهرين الأخيرين من العام الماضي 2010، وكذلك النصف الأول من العام الحالي، وتأجيل سداد الضريبة لحين عودة السياحة مرة أخرى بدون غرامات أو فوائد تأخير. كان الدكتور سمير رضوان وزير المالية، قد أعلن مؤخراً، أنه تم زيادة موارد صندوق دعم السياحة بواقع 1.5 مليار جنيه، لتعويض خسائر هذا القطاع الذي يعد أبرز القطاعات المتضررة من الأحداث، مؤكداً أن نسبة الإشغال السياحي تراجعت خلال الفترة الماضية بالأقصر إلى 2%، والبحر الأحمر من 4 إلى 6%.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل