المحتوى الرئيسى

رئيس مؤسسة السكك الحديدية: إطلاق شبكة "المترو" بالمدن السعودية قيد الدراسة

04/02 15:17

دبي - محمد النعيمي أكد رئيس رئيس المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السعودية المهندس عبد العزيز الحقيل أن المؤسسة تسعى إلى التكامل الاستراتيجي لأنظمة النقل في المملكة، موضحا أنه في عام 2013 سنكون قد حققنا الجزء الأكبر من الاستراتيجية، لافتاً إلى أهمية تنفيذ هذه المشروعات التي لاتزال بعضها قائماً والآخر قيد التنفيذ. وأوضح الحقيل في اتصال خاص مع " العربية.نت" اليوم الخميس 31-3- 2011، أن قطارات حديثة ستصل في شهر سبتمبر المقبل لدعم محطة الرياض- الدمام وستكون مواصفاتها مواكبة للقطارات الأوربية، وتصل سرعتها إلى 200 كيلو متر في الساعة، حيث سيتم تجربتها، والتأكد من سلامتها واستخدامها فعليا خلال الربع الاول من العام المقبل2012، مضيفاً أن المؤسسة تتوجه إلى زيادة عدد قطارات الركاب في الفترات القادمة. وأضاف المسؤول السعودي "أن الخطوط الحديدية تلعب دوراً مؤثراً في تنمية المناطق التي تمر بها، كما تعمل على تحريك النشاط الاقتصادي، ومضاعفة معدلات النمو الصناعي والاجتماعي بشكل كبير، حيث تبرز صناعات جديدة يمكن أن تنشأ وتظهر مع تكامل الشبكة مثل صناعة التعدين، والنقل العابر وصناعات ثقيلة أخرى". واستدل بقطار المشاعر الذي أثبت وجوده بعد إطلاق المراحل الأولية منه خلال العام الماضي ونقله للحجاج داخل المشاعر المقدسة، خاصة مع تنامي أعداد الحجاج في كل سنه. موضحا أنها ستسهل تدفق المسافرين والبضائع بين هذه المناطق والمدن الكبرى ما يعني إيجاد فرص عمل جديدة تحولها إلى مناطق جذب ومراكز حضرية، وقال إنه من الطبيعي أن تكون هذه المزايا والمعطيات حاضرة، وقد أُخذت في الاعتبار أثناء إعداد الدراسات الخاصة ببرنامج التوسعة، وتم النظر إليها والتعامل معها باعتبارها عوامل مشجعة ومؤكدة لجدوى الاستثمار في مشاريع بناء الخطوط الجديدة". وأضاف أن اتساع دائرة ربط السكك الحديدية بين مدن المملكة من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب يأتي حسب أولوية معطيات المنطقة أو المدينة من كل الجوانب سواء السكانية أو الاقتصادية أو غيرها، بغية الوصول إلى تحقيق الاستراتيجية في جميع مراحل النقل المختلفة سواء المعادن، والشحن العام والركاب بين مدن المملكة، بالإضافة إلى قيام المشروع بربط المدن الاقتصادية والصناعية مع منافذ التصدير والاستيراد. وكشف الحقيل أن السعودية تسعى إلى تطبيق شبكة "المترو" بتعاون الجهات المعنية في بعض من مناطق المملكة، حيث توجد دراسات لتطبيق هذا المشروع ابتداءً من مدينة الرياض والمنطقة الشرقية وغيرها من مدن المملكة، وذلك بهدف معالجة الازدحامات والحصول على نقل أكثر أمانا وراحة. يذكر أن أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل رعى أمس توقيع عقد شركة البلد الأمين مع استشاري الطرح لمشروع مترو مكة "شركة ارنست و يونغ" لنقل نتائج دراسة الجدوى الفنية إلى مرحلة التنفيذ، وفقا لما نقلته وكالة الانباء السعودية. حيث خلصت الدراسة الفنية إلى جدوى إنشاء شبكة قطارات (مترو) تغطي كامل مدينة مكة المكرمة، وهي مكونة من أربعة خطوط مترو يصل مجموع أطوالها بعد اكتمالها إلى 180 كيلومترا، و88 محطة وهي بذلك تغطي مناطق التنمية الحالية والمستقبلية حسب المخطط الهيكلي لمكة المكرمة، إضافة إلى بناء خط لقطار سريع يربط بين مكة المكرمة والمدينة المنورة بطول 444 كلم، وفي وقت سابق أعلن عن بدء العمل بمحطة جدة - مكة في رمضان المقبل من هذا العام. وحول مشروع سكك الحديد بين دول الخليج ومتى يري النور أجاب "رئيس مؤسسة السكك الحديدية " أن دول الخليج لا تزال تقدم الدراسات والمقترحات للوصول إلى مراحل تبدأ من خلالها التطبيق الملزم لكل دولة لتوفير المسارات والخطوط الخاصة بهذه الشبكة الموحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل