المحتوى الرئيسى

> الصياد: الحكومات السابقة أهدرت مليارات في المشروعات الصغيرة والمتوسطة

04/02 21:19

 شن أعضاء المجلس التصديري للصناعات الكيماوية هجومًا عنيفًا علي البنوك بسبب احجامها لتمويل عمليات استيراد الخامات والمعدات الخاصة بالتصنيع علي الرغم من عدم وجود تعليمات كتابية من البنك المركزي بتوقف إجراءات فتح الاعتمادات المستندية الخاصة بالاستيراد، مشيرًا إلي ضرورة توقف استيراد بعض السلع والمنتجات التي لها مثيل محلي. أشار أعضاء المجلس خلال المؤتمر الذي عقد أمس تحت عنوان الرؤية المستقبلية لمصدري الكيماويات بعد ثورة 25 يناير إلي غموض بعض القرارات التي صدرت في العهد السابق. وتؤثر بالسلب علي الصادرات المصرية من بينها قرار وزير الصناعة الخاص بحظر تصدير أمونيوم النشادر دون مبرر رغم وجود فائض تصدير يصل إلي 70 مليون دولار سنويًا والمصانع تنتج 300 ألف طن، وحجم استهلاك السوق المحلية يصل إلي 150 ألف طن. قال الدكتور سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة ردًا علي مطالب المصدرين بوقف عمليات استيراد السلع إنه يوجد آليات أخري بخلاف الاستيراد يمكن من خلالها حماية الصناعة المحلية ومصرح بها عالميًا دون أن يخل بالمبدأ العام لتحرير التجارة، لافتًا إلي أنه بالنسبة لقضايا الإغراق فإن هناك لجنة ستقوم بالبت في جميع هذه القضايا بقرارات قريبًا. أكد الوزير أنه ستتم إعادة النظرفي اختصاصات هيئة التنمية الصناعية وإعادة هيكلة الوظائف التي تتضمنها بحيث تصبح كهيئة التصنيع سابقًا مؤكدًا أنه لا توجد تعليمات كتابية من محافظ البنك المركزي تؤكد احجامه عن التمويل. طالب أعضاء المجلس بوضع دراسة تفصيلية عن الصناعات التجارية في مصر لكي يتمكين من مساندتها مشيرًا إلي أن الحكومات السابقة ساهمت في إهدار ملايين المليارات في المشروعات الصغيرة والمتوسطة دون عائد علي الاقتصاد المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل