المحتوى الرئيسى
worldcup2018

ماذا يحضر خيخون لماجأة ريال مدريد؟

04/02 14:17

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) يخوض ريال مدريد الثاني في ترتيب الدوري مباراة تبدو سهلة على الورق أمام سبورتينغ خيخون صاحب المركز 15 في المرحلة 30 من الليغا التي يحتدم فيها الصراع بين قطبي الكرة. وبالنظر إلى سجل النتائج بين الفريقين نجد التفوق واضحاً للنادي الملكي، الذي تفوق في أربع مواجهات واكتفي بالتعادل بالمواجهة الخامسة، وسجل 15 هدفاً ودخل مرماه هدفين فقط. ورغم الأفضلية الواضحة للنادي الملكي في تاريخ المواجهات إلا أن ظروفاً كثيرة تجعل من مهمة النادي الملكي في اقتناص النقاط الثلاث ليست سهلة كما ينبغي، منها ما يتعلق بالفريق نفسه، وأخرى ذات علاقة بضيوف البيرنابيو السبت. نتائج قوية تظهر الأرقام أن خيخون في مبارياته الاخيرة كان نداً قوياً للخصوم الذين واجههم، فمباراة الذهاب بين الفريقين، انتهت بفوز الملكي بهدف نظيف، فيما استطاع الفريق اقتناص التعادل من برشلونة ما يعني أن مهرجان الأهداف الذي اعتاد ريال وغيره تسجيله في شباك الفريق لم يعد موجوداً. ويلعب الترتيب "المقلق" للضيوف دوراً مهماً في شحذ هممهم، فهم يقبعون في المركز 15 برصيد 32 نقطة بفارق 3 نقاط فقط عن مناطق الهبوط، ما سيحول اللاعبين إلى مقاتلين أمام ريال مدريد. غيابات ملكية مؤثرة يعاني مورينيو في هذه المباراة من غياب أسماء مؤثرة في تشكيلته الأساسية، إذ تأكد غياب كل من كريستيانو رونالدو، وكريم بنزيما ومارسيلو وجميعهم يغيبون للإصابة، ما يجعل المدر الفني في حيرة نوعاً ما، في ظل رغبته بالفوز بأقل مجهود استعداداً للقاء توتنهام الإنكليزي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا الأربعاء. وسيكون خط الهجوم من أكثر الخطوط تأثراً بهذه الغيابات، فبنزيمة المتألق ورونالدو الهداف، لا يملكان البدائل المناسبة لهما، فأديبايور لم يدخل أجواء اللعب بعد في الريال بسبب تألق الفرنسي الدولي، كما أن هيغواين عائد من إصابة طويلة، ولن يكون بالكفاءة المطلوبة. أوزيل كلمة السر بالتأكيد سيعول البرتغالي مورينيو على لاعبه المتألق الدولي الألماني مسعود أوزيل، خصوصاً بعد الخدمة التي قدمها له مدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف بإراحته لأوزيل وخضيرة من المباراة الودية الثانية للماكينات، وهذا ساهم بتحضير اللاعبين جيداً للمباراة. ولن يكون الأرجنتيني أنخيل دي ماريا أقل أهمية في أرض الملعب، بسبب مهاراته الفردية العالية وخطورة اختراقاته لدفاعات الخصوم، ويعول عليه الفريق في إنهاء المباراة باكراً حتى يتيح للمدرب إراحة اللاعبين المهمين في الفريق استعدادً لدوري الأبطال.   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل