المحتوى الرئيسى

موقعة "المصير"..بين الزمالك والأفريقي العميد شحن لاعبيه لاجتياز عقبة "الهدفين" أمام بطل تونس

04/02 13:17

تشهد الليلة جماهير الكرة المصرية موقعة كروية حامية الوطيس بين الزمالك ممثلاً للكرة المصرية.. والأفريقي التونسي.. وهي مباراة رد الاعتبار والثأر ومواصلة المشوار في بطولة رابطة الأبطال لكرة القدم.. المباراة تنطلق في السادسة باستاد القاهرة الذي استعد تماماً لاستقبال هذا اللقاء الهام جداً والحساس.الفائز يحصل علي ورقة بلوغ دور الـ16 للمسابقة مما يزيد من حساسيتها بجانب أنها مباراة جماهيرية بالدرجة الزولي بين فريقين تربطهما أواصر العلاقات الطيبة والظروف المتشابهة خاصة ان ثورة التغيير بدأت في تونس وامتدت الي مصر وقطعاً جماهير الكرة التي تزحف الي ستاد القاهرة سترد الجميل باستقبال الفريق التونسي في أحسن صورة رداً علي ما حدث لبعثة الزمالك خلال مباراة الذهاب بتونس..المباراة في غاية الصعوبة والحساسية للفريقين ونتيجتها في الملعب وكل الاحتمالات واردة خاصة ان نتيجة اللقاء الأول كانت لصالح الأفريقي 4/2 ولذلك يحاول الفريق المحافظة علي هذه النتيجة في حين أمام الزمالك فرصة العمر لمواصلة المشوار وانهاء المباراة لصالحه ورد اعتباره من موقعة تونس وكرة القدم علمتنا انها لا تستقر علي حال أو مستوي ونتائجها دائماً في الملعب بعيداً عن التوقعات.ومشوار كل من الزمالك والأفريقي في البطولة بدأ بفوز الزمالك علي ستارز الكيني 4/صفر في كينيا و1/صفر بالقاهرة في حين تعادل الأفريقي مع الجيش الرواندي في ملعبه 2/2.. وفاز بتونس 4/صفر.والمباراة ستكون صراعاً رهيباً خارج المستطيل الأخضر بين  حسام حسن المدير الفني للزمالك وقيس اليعقوبي فكلاهما يسعي جاهداً لتحقيق حلم الصعود لدور الـ16 ومواصلة المسيرة للنهاية..أمام نادي الزمالك مسئولية كبيرة في لقاء اليوم.. يحتاج الي يقظة من بداية المباراة ومجهود مضاعف وهدوء أعصاب وعدم التوتر العصبي لأنها بالدرجة الأولي مباراة أعصاب تحتاج الي برود وعدم انفعال واستغلال الفرص التي ستكون سانحة إذا ما كانت هناك خطة فعالة تحتاج الي تأمين دفاعي بالدرجة الأولي لأن محور نتيجة هذه المباراة يعتمد علي عدم تمكين الأفريقي من هز شباك الزمالك بأي طريقة لأن الفريق التونسي إذا نجح في التهديف تضاعفت مسئولية الزمالك في حسم المباراة واعتقد ان الجهاز الفني للزمالك بقيادة العميد حسام حسن وضع كل السيناريوهات الخاصة بالمباراة من جميع الجوانب واستفاد تماماً من الاخطاء التي وقعت في اللقاء الأول الذي جري بتونس وخسر هناك الزمالك بصورة غير متوقعة بالمرة وبأربعة أهداف مقابل هدفين.. وكل شئ يمكن تعويضه إذا تم وضع الخطة الملائمة كما قلنا تعتمد أيضاً علي شغل منطقة المناورات بأكبر عدد من اللاعبين.. واستغلال كل الحلول للتهديف المبكر الذي يلهب حماس اللاعبين إذا حدث مع الحذر الشديد للهجمات من الأفريقي والزمالك يملك كل المقومات من أجل رد الاعتبار. فالمباراة بالقاهرة وجماهيره استعدت للمؤازرة المشروعة من البداية للنهاية وكل عشاق الساحرة المستديرة مع الزمالك من أجل عبور هذه الموقعة الكروية الملتهبة من هنا استغل نادي الزمالك الفترة الماضية في تدريبات مكثفة وشحن اللاعبين.. ودراسة شاملة للمنافس من خلال احداث المباراة الأولي  تعاهد الجميع داخل النادي علي العطاء بكل قوة من أجل رد الاعتبار الكروي ولذلك كانت المنافسة قوية بين اللاعبين طوال الفترة الماضية لنيل شرف المشاركة في لقاء اليوم.. مع تحذيرات شديدة اللهجة من الجهاز الفني بضرورة ان يكون الجميع في نوبة صحيان دائماً مع بداية انطلاق المباراة..وفريق الزمالك معظم أفراده لهم مهام خاصة في المباراة بداية من عبد الواحد السيد حارس المرمي الذي تقع علي عاتقه مسئولية كبيرة وامامه في خط الظهر محمود فتح الله وعمرو الصفتي وأحمد سمير وعمر جابر ومحمد عبد الشافي فضلاً عن وجود حازم إمام الصغير وحسن مصطفي وهاني سعيد وابراهيم صلاح في وسط الميدان وشيكابالا وحسين ياسر محمدي وأحمد جعفر ومحمد إبراهيم في خط الهجوم..المباراة في غاية الصعوبة وتحتاج الي تخطيط وعرق وكفاح وتهديف ويقظة من البداية للنهاية.. مهمة الأفريقي التونسي أيضاً ليست سهلة رغم فوزه في اللقاء الأول 4/2 ولكن لكل مباراة ظروفها.. والفريق الأفريقي الشقيق تم استقباله استقبالاً رائعاً منذ وصوله الي القاهرة وكانت مظاهرة حب للشعب التونسي من الاشقاء المصريين الذين ردوا الحفاوة في القاهرة منذ أن وطأت أقدام البعثة مطار القاهرة والفريق جاء الي مصر وكل أمله المحافظة علي ما حققه في بلاده والعودة وهو حامل تأشيرة الصعود لدور الـ16.. وفي نفس الوقت فإنه يخشي أيضاً مقالب الكرة وانطلاقة الزمالك لرد الاعتبار وحتي لو تم الاحتكام الي ضربات الجزاء التي يمكن ان تكون فاصلة في تحديد نتيجة المباراة إذا وصل الزمالك الي 4/2 فقط ويكون الاحتكام اليها لحسم الصعود وهو أمر وارد جداً.. وكل فريق تدرب علي ذلك جيداً تحسباً للوصول الي هذا الموقف.والفريق التونسي يقوده قيس اليعقوبي وهو صاحب خبرة في دنيا التدريب وقام بدراسة الزمالك جيداً ويلعب بخطة دفاعية من أجل تأمين مرماه جيداً وعدم تعرضه لأي هزة تربك حساباته ويعتمد أيضاً علي الهجمات المرتدة من أجل خطف هدف يفقد الزمالك توازنه والفريق يضم في صفوفه اصحاب الخبرة والشباب امثال وسام يحيي والكسيسي ومهدي الرصايصي وكريم العواضي وحلمي همام ونور حضرية وأيمن السلطاني وزهير الزواوي وايزيكال ونجودو.المباراة في غاية الصعوبة للفريقين والموقف فيها غامض جداً.يدير اللقاء طاقم حكام جزائري بقيادة محمد مكنور ومحمد بناروس وفاروق حوارس ويراقب المباراة المغربي محمد باحو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل