المحتوى الرئيسى

من القلب

04/02 13:16

عشنا سنوات ونحن نشيد بمدير أو مدرب الفريق القومي لكرة القدم حسن شحاتة فقد أتحفنا بانتصارات الفريق "الودية".ولما هزم أخيرا من جنوب أفريقيا بدأ اتحاد الكرة يفكر في اقصائه.وأخذت الأقلام التي لم تكف عن الاشادة به تلعنه.وبدأوا يصفون ما جري في المباراة الانهزامية الأخيرة وكان أهم ما قالوه ضد شحاتة أنه كان يمكن أن ينتصر بسهولة لولا أنه أضاع النصر وحقق الهزيمة.ولا يوجد فريق كروي في العالم لم يعان الهزيمة ولو مرة واحدة. وعلي هذا الأساس كان يجب أن يتضمن عقد شحاتة ألا يهزم أبدا.. وهو عقد لو تم لكان مثار السخرية العالمية.المطلوب ونحن نبحث ما جري من الفريق المصري وللفريق المصري ان نري هل كان هناك اهمال وهل كان متعمدا أو هل كان هناك اتفاق مسبق بين شحاتة وجنوب افريقيا علي أن نهزم.ولا أظن أن شيئا من هذا سيكتشف أو أنه كان قائما بل ان الهزيمة كانت نتيجة ظروف اللاعبين ولم يكن لمدير الفريق يد أو قدم فيها.والغريب ان هذا حدث من قبل مع النادي الأهلي الذي استغني عن مدرب فريقه بعد هزيمة أو هزيمتين. وتكرر ذلك مع عدة أندية مصرية تطرد المدرب سواء كان مصريا أو أجنبيا بعد هزيمة واحدة.وقد حان الوقت لنتغير كرويا وأن نعرف أن النصر والهزيمة يتوفران في كل مباراة ولا يوجد مدرب واحد في العالم يضمن النصر المؤبد كما يريد اتحاد الكرة المصري والكابتن صقر!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل