المحتوى الرئيسى
alaan TV

الثورة تحول مسارها وتستهدف حكام الأقاليم

04/02 11:32

- الشروق Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  تحولت أنظار الثائرين فى الأقاليم إلى المحافظين، وخلال مظاهرات الأمس ضمن فاعليات مليونية إنقاذ الثورة، تصاعدت أصوات عشرات الآلاف تطالب بإقالة المحافظين ورؤساء الجامعات وحل المجالس المحلية، بالإضافة إلى المطالب العامة للثورة: محاكمة رموز النظام السابق وقتلة الشهداء ورد الأموال المنهوبة.فى الأقصر، استعد شباب ائتلاف الثورة لما سموه بـ«جمعة رحيل سمير فرج»، يقصدون المحافظ. ووزعوا منشورات تطالب بإبعاده «لأنه أهدر الثروة العقارية وشرد الاسر والعائلات»، حسب قولهم.واتهم الناشطون سمير فرج بـ«هدم أكثر من نصف المدينة التاريخية، وعدم وجود خطة تطوير حقيقية لإدارته، حيث كان يقيم مبنى فى أول العام بملايين الجنيهات ثم يأتى آخر العام ليهدمه، كما حدث فى مبنى مديرية التعليم، وأقسم أكثر من مرة أنه لن يهدم طوبة فى الأقصر ثم نراه يقوم بطرق احتيالية بهدم شوارع بأكملها» ــ كما جاء فى منشوراتهم.ودعا الناشطون إلى مظاهراتهم عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وقالوا إنهم لن يهدأ لهم بال إلا برحيل فرج عن الأقصر.وشهدت محافظة المنيا استنفارا كبيرا من ائتلافات الشباب لحث المواطنين على الخروج فى مليونية إنقاذ الثورة، واستأجر عدد منهم مكبرات صوت طافوا بها الميادين والقرى يدعون المواطنين للخروج.ووزع شباب منشورات تحذر من الثورة المضادة، وتطالب بمحاكمة عسكرية لرموز الفساد، وإلغاء قانون تجريم الاعتصامات والتظاهرات. وأصدر ائتلاف الثورة فى المنيـا بيانا يقول فيه «إن الاستقرار الحقيقى سيحدث بعد التخلص من بقايا النظام السابق، ومحاكمة فتحى سرور وزكريا عزمى وصفوت الشريف، وقتلة شهداء التحرير محاكمة عسكرية. «حتى يتحقق الاستقرار الحقيقى وتتفرغ القيادة لبناء ما هدم خلال 30 عاما على أسس و قواعد سليمة».وطالب البيان باتخاذ إجراءات عاجلة لاسترداد المليارات المنهوبة لتدعيم الاقتصاد المصرى، وتحرير المحافظات والمجالس المحلية والجامعات من بقايا الحزب الوطنى وعملاء أمن الدولة، حسب البيان.ووزع عدد من المؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدنى بيانا يطالب المواطنين بالمشاركة فى المليونية، ويطالب برحيل أحمد ضياء الدين، محافظ المنيا، ومحاكمته بتهمة إهدار المال العام.وفيما احتشد المئات فى البحيرة منذ الصباح استعدادا للمليونية، تواجدت أعداد غفيرة من السلفيين أمام المساجد يدعون الناس إلى «عدم الانسياق وراء الشائعات الزائفة التى تنال من اقتصاد مصر وتحطم ما تبقى على أرض الوطن»، وتطالبهم بالتفرغ للصلاة وأن «يدعو الله عز وجل لإزاحة الغمة وإدارة عجلة الإنتاج».وحشدت أجهزة الأمن والجيش قوات كبيرة أمام مساجد الجمعية الشرعية والرحمة وأبوالجود وناصر وخشبة ومكة والهلالى بمدينة أسيوط لتأمين المظاهرات وتحاشى أحداث تخريب أو اشتباكات، وتم تعيين أفراد من المباحث الجنائية والمجندين كخدمات أمنية أمام جميع مساجد القرى والمدن بالمحافظة.وعززت الشرطة العسكرية وأجهزة الأمن فى القليوبية من وجودها بالميادين العامة وأماكن تجمعات القوى السياسية، بالتزامن مع مليونية إنقاذ الثورة.وتجمع حشد كبير من أعضاء الحركات والقوى السياسية فى بنها وشبرا الخيمة، صباح أمس، وتحركوا فى جماعات إلى ميدان التحرير للمشاركة فى المليونية. فيما شهدت الشوارع مسيرات شارك فيها المئات عقب الصلاة، طالبوا خلالها بإلغاء قانون منع التظاهر وإعادة النظر فى بعض بنود الاعلان الدستورى وحل المجالس المحلية، واستبعاد الوجوه القديمة خاصة القيادات.وخرج آلاف المصلين فى سوهاج بعد الصلاة، متضامنين مع شباب ثورة 25 يناير، وتقدم المسيرات شيوخ وكبار سن، وتوجهت المظاهرات التى خرجت من المساجد كلها إلى ميدان الثقافة، أكبر ميادين سوهاج، وتجمعت هناك.وشارك مئات المواطنين فى وقفة احتجاجية فى ميدان الشهداء بمدينة أسوان، بالتوازى مع مليونية إنقاذ الثورة فى ميدان التحرير.وفى قنا، نظم شباب ائتلاف ثورة 25 يناير والقوى الوطنية وأحزاب المعارضة مسيرتين، خرجت أولاهما من مسجد الوحدة وحتى ميدان بنزايون بمدينة قنا، والثانية من مسجد النجدة بمدينة نجع حمادى، وهتف المتظاهرون لثورة يناير، وطالبوا بإقالة محافظ قنا «الذى أهدر ملايين الجنيهات»، حسب قولهم.وقال الناشط السياسى، مصطفى الشطبى: ما زال مجدى أيوب فى منصبه رغم أن الجميع طالبوا برحيله من أول أيام الثورة، لأنه «سمح للكثير من أعضاء الحزب الوطنى بالاستيلاء على أراضى الدولة». أعد هذا الملف أحمد أبوالحجاج ويونس درويش وحسن صالح وخميس البرعى وماهر عبدالصبور ومحمد عبده وحمادة بعزق وحمادة عاشور

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل