المحتوى الرئيسى

افغانستان: مقتل 10 في احتجاجات في قندهار على حرق المصحف

04/02 18:15

قتل عشرة اشخاص في مدينة قندهار جنوبي افغانستان اثناء تظاهرة خرجت للاحتجاج على قيام اسقف امريكي بحرق نسخة من المصحف في الشهر الماضي.وشارك المئات من اهالي قندهار في التظاهرة التي احرقت فيها السيارات وسمعت اثناءها اصوات اطلاق النار.وكان سبعة من العاملين لدى الامم المتحدة قد قتلوا يوم امس الجمعة في مدينة مزار الشريف شمالي افغانستان عندما هاجم متظاهرون كانوا يحتجون على حرق المصحف ايضا مكتب المنظمة الدولية في المدينة في اسوأ هجوم من نوعه تتعرض له الامم المتحدة في افغانستان منذ الاحتلال الامريكي للبلاد عام 2001.وسارت الجموع الغاضبة في شوارع قندهار وهي تهتف لقد اهانوا قرآننا و الموت لامريكا وحملت السلطات في مدينتي قندهار ومزار الشريف حركة طالبان مسؤولية العنف الذي شاب التظاهرتين، ولكن الحركة نأت بنفسها عن المسؤولية.فقد قال ذبيح الله مجاهد، الناطق باسم الحركة، لوكالة رويترز في اتصال هاتفي: لم يكن لطالبان اي يد في هذه الاعمال، بل كانت عفوية قام بها مسلمون يتحلون بروح المسؤولية. واضاف الناطق باسم طالبان: لقد جلب الاجانب غضب الافغان عليهم بحرقهم المصحف. ويقول مراسلنا في افغانستان إن موظفي الامم المتحدة العاملين في البلاد امروا باتخاذ اقصى درجات الحذر، ولكن لم تتخذ بعد اية خطوات لاجلائهم من افغانستان كما حصل عام 2009 بعد الهجوم الذي تعرض له دار ضيافة تابع للمنظمة الدولية في العاصمة كابول لهجوم انتحاري.وفي حادث منفصل، قتل ثلاثة مسلحين عندما هاجموا قاعدة تابعة لحلف شمال الاطلسي. وقال الحلف والشرطة الافغانية إن المهاجمين - الذين كان يرتدي واحد منهم زي النساء - اوقفوا قبل تمكنهم من التسلل الى داخل القاعدة.وكان بان كي مون الامين العام للامم المتحدة قد ادان بشدة الهجوم الذي تعرض له مكتب المنظمة في مزار الشريف واصفا اياه بالشنيع والجبان . اما الرئيس الافغاني حامد كرزاي، فوصف الهجوم بانه لا انساني ومخالف للقيم الاسلامية والافغانية.وعلمت بي بي سي من مصادر في الشرطة الافغانية ان 27 شخصا اعتقلوا على خلفية هجوم مزار الشريف.وكان قس امريكي يدعى واين ساب قد احرق نسخة من المصحف في كنيسته بمدينة جينزفيل بولاية فلوريدا في العشرين من مارس / آذار، وذلك عقب محاكمة اجراها للمصحف ادانه فيها بارتكاب جرائم. وحضر المحاكمة القس تيري جونز، الذي كان قد هدد في العام الماضي هو الآخر بحرق المصحف.ونفى القس جونز عن نفسه مسؤولية العنف الذي شاب الاحتجاجات في افغانستان.وقال شهود في مزار الشريف إن التظاهرة التي انطلقت من المسجد الازرق الواقع في قلب المدينة عقب صلاة الجمعة بدأت بشكل سلمي الا انها سرعان ما تحولت الى العنف.وتوجه المتظاهرون الى مقر الامم المتحدة، حيث انفصلت عنهم مجموعة صغيرة حاولت اقتحام المقر مما حدا بحرسه الى اطلاق النار عليها وقتل عدد من افرادها.وقام المتظاهرون بعد ذلك بالهجوم على الحرس والتغلب عليهم.وقال منير احمد فرهاد، الناطق باسم حاكم اقليم بلخ، إن المتظاهرين استولوا على اسلحة الحرس وفتحوا النار قبل اقتحام المقر.وقد تم اعلان حالة الطوارئ في مزار الشريف، حسبما قالت مصادر استخبارية افغانية لبي بي سي. وقال مراسلنا في المدينة بلال سرواري إن نقاط سيطرة نصبت على الطرق المؤدية من والى مزار الشريف وان كل السيارات المارة يجري تفتيشها.من جانبه، قال دان مكنورتون، الناطق باسم بعثة الامم المتحدة في افغانستان، إن ثلاثة من موظفي الامم المتحدة قتلوا في الهجوم اضافة الى اربعة من الحرس الدوليين. وقتل في الهجوم مواطن سويدي وآخر نرويجي وثالث روماني. اما الحرس القتلى فكانوا من النيبال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل