المحتوى الرئيسى

> الأمين الجديد لدول مجلس التعاون: ضرورة تعزيز التعاون العسكري لدول الخليج وعلي إيران طمأنة دول الجوار

04/02 21:34

شدد الأمين العام الجديد لدول مجلس التعاون الخليجي الفريق الركن عبداللطيف بن راشد الزياني الذي تسلم مهام منصبه أمس السبت وسط تحديات جمة تشهدها الساحة الخليجية خلفا للقطري عبدالرحمن العطية علي أهمية توفير الأمن الشامل لمنطقة الخليج والعمل علي تنفيذ منطلقات وأهداف مجلس التعاون في تحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين دول المجلس في جميع الميادين وتنفيذ الوحدة النقدية وصولا إلي وحدتها الشاملة. وأكد الزياني «56 عامًا» وهو أول أمين عام لمجلس التعاون الخليجي من خلفية عسكرية والذي عُين في منصبه في ديسمبر الماضي خلال قمة قادة المجلس التي استضافتها العاصمة الإماراتية أبوظبي علي ضرورة العمل علي تعزيز التعاون العسكري بين دول مجلس التعاون ووضع خطط وبرامج مدروسة ومرسومة للارتقاء بالعمل العسكري المشترك ودعم الاستراتيجية الدفاعية لدول المجلس نظرًا للمخاطر والتحديات التي تمثلها المرحلة والتدخلات الإقليمية الفاشلة لزعزعة استقرار المنطقة التي تصدت لها جميع الدول الأعضاء بحزم وقوة، مثمنًا موقف دول المجلس في دعم البحرين أمنيا عبر قوات درع الجزيرة. وأوضح الزياني أن مستقبل العلاقات الخليجية الإيرانية سيكون حاضرا بقوة في هذه المرحلة الغاية في الأهمية من تاريخ مجلس التعاون الخليجي، حيث تطالب دول المجلس إيران بعدم التدخل في شئونها الداخلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل