المحتوى الرئيسى

عقم برشلونة التهديفي يصل ملعب المادريغال

04/02 07:16

  مدريد - خاص (يوروسبورت عربية) فيا وبيدرو وميسي يصنعون واحدا من أنجع خطوط الهجوم في القارة الأوروبية، بل وفي العالم كله، أرقامهم مذهلة هذا الموسم، لكن شيئا من سوء الحظ أصابهم خلال المباريات الأخيرة، فقد انقضت ثلاث لقاءات دون أن يسجل أي منهم أي هدفاً في الليغا. اعتاد نادي برشلونة الإسباني على تحقيق أرقام مبهرة فيما يتعلق ببياناته التهديفية، لكنه في زيارته إلى ملعب "مادريغال" السبت يعاني من ندرة في الأهداف التي يسجلها نجومه الثلاثة الكبار: ديفيد فيا وليونيل ميسي وبيدرو رودريغيز. فخلال المباريات الثلاث الأخيرة في الدوري الإسباني التي خاضها برشلونة لم يتألق أي من المهاجمين الثلاثة، ليفتقد فريقهم إسهامهم المعتاد، رغم خروجه بانتصارين وتعادل. قبل تلك المباريات الثلاثة، كان واحدا منهم على الأقل قد سجل خلال 19 مباراة متتالية. ويعد ميسي تحديدا واحدا من أكثر اللاعبين الذين يتم البحث عنهم عندما تتراجع أرقام البارسا التهديفية، كيف لا وقد تمكن الفريق من بلوغ معدل 2.7 هدفا لكل مباراة في الليغا في وجود النجم الأرجنتيني في التشكيلة الأساسية، مقابل 1.8 هدفا فقط في غيابه. بويان يعوض بدوره أثبت بويان كركيتش في المناسبات التي لاحت له القدرة على اغتنامها، فقد لعب أساسيا في مباراتين من تلك اللقاءات الثلاثة، وتمكن من هز شباك إشبيلية أولا، ثم كرر ذلك أمام ساراقسطة في "كامب نو". كما برز لاعبون مثل المالي سيدو كيتا أو البرازيلي داني ألفيس كهدافين عارضين، وسمحوا كذلك لبرشلونة بحسم مواجهات عصيبة، ليحافظ الفريق على تفوقه على ريال مدريد بفارق خمس نقاط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل