المحتوى الرئيسى

الإسماعيلي يتحدى المصاعب الإفريقية في كينيا

04/02 02:15

يتحدى الإسماعيلي كافة الصعوبات التي يواجهها في كينيا من أجل مواجهة فريق سوفاباكا يوم السبت في إياب دور الـ32 من الكونفيدرالية الإفريقية. ويحتاج الدراويش للتعادل بأي نتيجة أو الخسارة بهدف ليتأهل إلى المرحلة المقبل من بطولة الكونفيدرالية؛ لسابق فوزه في لقاء الذهاب بهدفين دون رد. وواجهت بعثة الإسماعيلي عدد كبير من المصاعب بدأت من فندق الإقامة الذي اختارته إدارة نادي سوفاباكا في العاصمة الكينية نيروبي. واضطرت إدارة الدراويش إلى تغيير الفندق بأخر تتوافر فيه وسائل الراحة والأجواء الهادئة المطلوبة للفريق مع تحمل النادي الساحلي فارق التكاليف. ثم اكتشفت إدارة الدراويش أن وجود مشاكل أخرى في ملاعب تدريب الفريق، بعدما خصص الفريق الكيني ملعبا للتدريب من النجيل الصناعي في حين ستكون المباراة من النجيل الطبيعي. وهو ما رفضته بعثة الإسماعيلي وطلبت تغيير ملاعب التدريب، وتوفير قوات شرطة لتسهيل انتقال الفريق للملاعب لأن الطريق من الفندق للملاعب يستغرق وقتا طويلا بسبب الزحام المروري. وأخيرا اكتشف مسؤولو الإسماعيلي سوء أرضية الملعب الذي ستقام عليه المباراة أمام سوفاباكا.  وقال طارق أبو الليل إداري الفريق في اتصال هاتفي مع FilGoal.com من كينيا يوم الجمعة: "اكتشفنا أن أرضية الملعب الذي ستقام عليه المباراة صلبة بعض الشيء". وأردف "لذا طلبنا من إدارة الإستاد أن ترش أرضية الملعب بالماء حتى لا تتسبب في إصابة عدد من اللاعبين". ويسعى الدراويش أن يكون أول فريق مصري ينتزع لقب الكونفيدرالية الإفريقية، ليجمعها مع دوري أبطال إفريقيا التي كان الفريق المصري الأول الذي حصد لقبها عام 1969. يذكر أن الدراويش سبق لهم وتأهلوا إلى نهائي البطولة عام 2000 التي خسرها أمام شبيبة القبائل الجزائري بنتيجة 1-1 وقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين. ومن جهة أخرى علم FilGoal.com ملامح تشكيلة الدراويش الذي سيخوض به مباراته أمام سوفاباكا، حيث سيحرس محمد صبحي مرمى الفريق، ويقود الدفاع الثلاثي أحمد خيري والمعتصم سالم وإبراهيم يحيى. وسيلعب أحمد صديق كظهير أيمن وأحمد سمير فرج كظهير أيسر، وسيقود خط الوسط حسني عبد ربه وعبد الله الشحات وعمرو السولية، ومن أمامهما جودوين ندوبويسي ومحمد محسن أبو جريشة كرأسي حربة. ومن المتوقع أن يبقى الجهاز الفني كلا من محمد حمص وعبد الله السعيد وعمر جمال على دكة البدلاء. الحدود في إثيوبيا حرس الحدود × ديديبت وإلى ذلك في المرحلة ذاتها تنتظر حرس الحدود مواجهة سهلة نسبيا في إثيوبيا أمام فريق ديديبت لسابق فوزه في لقاء الذهاب بأربعة أهداف دون رد. ويحتاج الفريق العسكري أن يخسر بخمسة أهداف كي يخرج من دور الـ 32 للكونفيدرالية الإفريقية، في حين أن تعادله أو حتى خسارته بثلاثة أهداف ستذهب به إلى دور الـ 16. ويأمل الحدود في تخطي دور الثمانية (المجموعات) للبطولة الإفريقية، الذي فشل في عبوره في أخر ثلاث نسخ للمسابقة. ورغم الارتياح التي قد يخوض به حرس الحدود مباراته إلا أن الجهاز الفني حذر لاعبيه من التعالي والتهاون أمام ديديبت. وقال طارق الصاوي المدرب العام للفريق في تصريحات سابقة لـ FilGoal.com "حذرنا اللاعبين من التعالي في مواجهة الفريق الإثيوبي، وأكدنا لهم أننا أنهينا شوطا واحدا لذا يجب أن ننهي لقاء الإياب بنفس الطريقة التي أدينا بها الذهاب".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل