المحتوى الرئيسى

ملاحقة لصوص الأثار المصرية دولياً لإرجاع القطع المسروقة خلال الثورة

04/02 01:50

القاهرة - أكد علماء آثار مصريين وأجانب وأعضاء البعثات الاثرية العاملة بمنطقة الدلتا والقناه وسيناء يمثلون 20 دوله من مختلف انحاء العالم قيامهم بملاحقة لصوص الآثار دولياً لضبط أي قطع آثرية سرقت من المخازن المصرية في أعقاب أحداث 25 يناير، وذلك من خلال منظمه اليونيسكو الدولية.وقدم العلماء المشاركون في المؤتمر السنوي لحماية وانقاذ آثار الدلتا في ختام أعماله بسيناء يوم الجمعة التهنئة للشعب المصري ''صاحب اقدم حضارة في تاريخ البشرية'' بثورة 25 يناير معربين عن املهم بمستقبل افضل للعمل الاثري في مصر.واكد المشاركون دعم ومساندة كافة البعثات الآثرية الأجنبية العاملة في مناطق آثار الدلتا لوزارة الدولة للآثار في أي مهام يكلفون بها من قبل الوزارة من أجل الحفاظ على آثار مصر بمناطق الدلتا فنيا وعلميا والتدريب الميداني الى جانب زملائهم المصريين لحماية التراث المصري.وأشادوا بقرار الوزارة بتشجيع البعثات المصرية والأجنبية للعمل بمحافظات الوجه البحري والدلتا، مؤكدين أنه قرار صائب لأهمية هذه المناطق وحاجتها الى مزيد من الأعمال الآثرية.وأكد العلماء دعم العمل الآثري في الدلتا من الناحية التسجيل العلمي والمسح الآثري والنشر العلمي في ظل ما تتعرض له منطقة الدلتا والوجه البحري من زحف عمراني وتوسعات في المناطق الصحراوية والتعديات.وناقش المؤتمر على مدى يومين أحدث الاكتشافات الاثرية بمناطق الدلتا وسيناء وطرق حماية الآثار من المياه الجوفية والتعديات كما استعرض أبحاثا علمية حول اثار الدلتا وسيناء لمجموعة من الاثريين ورؤساء البعثات الاثرية المصرية والاجنبية العاملة بهذه المناطق.المصدر: وكالة الأنباء الكويتية (كونا)اقرأ أيضا:الاتحاد الإفريقي: الوضع في مصر استثنائي لا يستوجب تجميد عضويتها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل