المحتوى الرئيسى

في الموضوعنجوم الفســاد

04/02 01:33

بلغ مسلسل الفساد ذروته الدرامية بمنع فتحي سرور وصفوت الشريف وزكريا عزمي وزوجاتهم من مغادرة البلاد‏,‏ لبحث ثرواتهم المتضخمة والتحري عن مصادرها باعتبارهم من أبرز نجوم الفساد في النظام السابق‏.‏ وعلي الجانب الآخر تستعد لجنة قضائية ـ برئاسة رئيس جهاز الكسب غير المشروع ــ للسفر إلي بريطانيا وسويسرا لجلب المليارات الهاربة من ثروات الشعب المصري, التي نهبها الرئيس السابق, بينما الاتحاد الأوروبي مازال يتباطأ في تجميدها!! صحيح ان القاعدة القانونية تقول خير لك ان تبرئ ألف متهم من ان تسجن بريئا واحدا, لكن البعض مازال يطالب بسرعة الانتهاء من التحقيقات مع رموز الفساد في أسرع وقت تمهيدا لمحاكمتهم في فترة وجيزة, بينما تتدفق آلاف البلاغات علي مكتب النائب العام. ولأننا نثق في عدالة القضاء المصري ثقة مطلقة, وندرك قدرته الفائقة في التفريق بين البلاغات الكيدية والأخري الموثقة, فإننا نطالب المتعجلين بملاحقة المحاكمات ان يعطوا فرصة للقضاء لمباشرة إجراءات التقاضي بخطي واثقة وصولا لمحاكمات عادلة. ونحن هنا لاندافع عن المتورطين في الفساد,وإنما نؤكد ضرورة فتح الملفات الفاسدة وفي الوقت نفسه, نمهل جهات التحقيق ــ بعض الوقت ــ لاستكمال أدلة الإدانة بعيدا عن تصفية الحسابات لأن كثرة هذه البلاغات ترهق جهاز النائب العام ورجال النيابات من ناحية, وتلقي بالإحباط واليأس في نفوس المواطنين من ناحية أخري, لعدم عودة مئات المليارات الضائعة التي نسمع عنها مع كل صباح. مرة أخري نحن لاندافع عن أي فاسد, ولكننا نطالب بالبدء في البناء ــ إلي جانب مواصلة كشف ملفات الفساد ــ عملا بقول الشيخ الشعراوي ــ رحمه الله ــ إن الثائر الحق هو الذي يثور ليهدم الفساد, ثم يهدأ ليبني الأمجاد. ولعل بدء الحوار المقبل بين مختلف القوي الوطنية حول أولويات المرحلة القادمة, يكون اللبنة الأولي في بناء مصر الجديدة, بشرط ألا نتعجل جلسات هذا الحوار, أو نهمل فصيلا سياسيا علي حساب آخر, وأولهم شباب الثورة الذين أطلقوا شرارة هدم مصر الفاسدة, وبناء مصر الطاهرة علي أسس من العدل والحرية والقانون. المزيد من أعمدة عبد العظيم الباسل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل