المحتوى الرئيسى

ببساطة

04/02 01:33

منصب الرئيس لا يمكن أن يكون مكافأة نهاية الخدمة لمن أنهوا حياتهم المهنية والعلمية لأن مصر ليست قهوة للمعاشات‏.‏ ‏الصوت العالي للأقلية يهزم الأغلبية الصامتة الآن بامتياز‏.‏ > تثبت الأيام أن المجلس العسكري يتمتع بقدر عال من اللياقة السياسية والحس الشعبي أكبر بكثير من الصفوه المدجنة. > عيب في حق الثورة الاحتفاء بمحاكمات الفساد المالي وغض النظر عن الافساد السياسي ـ خاصة ان رموزه يخرجون ألسنتهم ببجاحة لدماء الشهداء. > اسقطت لجنة الجمل العمال والفلاحين وسكان المحافظات لأن الرجل لا يري إلا الكائنات الفضائية من سكان القاهرة. > أتحدي أن تكشف وسائل الإعلام ما حصلت عليه من تمويل برنامج دعم الديمقراطية الأمريكي إذا كانت كما تدعي مستقلة. > كان يمكن الاستفتاء عن دستور17 بعد الغاء كل التعديلات التي أدخلت عليه والمواد العشرين التي تحول الرئيس الي فرعون. > الثائر الحق هو الذي ينتج في عمله بعيدا عن مكلمة الجمل. > لله وللبلد وللثورة نريد اقتصاديين علي الفضائيات يفتحون نوافذ الامل بدلا من السفسفة السياسية الرديئة لأهل مدينة الانتاج الاعلامي. > بما أن احزاب المعارضة هي الوجه الآخر للنظام وحيث أن النظام سقط فمن الطبيعي أن تسقط هذه الاحزاب اذا كان حديث التطهير للتطهير وليس للتشهير. > سلامة وهويدي وعيسي وقنديل وعبدالعليم داوود ومجدي حسين هم شهداء الثورة الاحياء وصمتهم الراهن أنبل مليون مرة من صراخ نجوم الميدان. > غريب أمر هذه الامة صبرت03 سنة علي الفساد ولاتسطيع الصبر أيام علي الإصلاح المعتدل. > واضح أن كل أجهزة المخابرات تلعب براحتها علي تويتر والفيس بوك وكثير من المواقع المشهورة وأصبح هناك عملاء مجانا وكثير منهم بحسن نية. > أظن أن فرصة الدكتور محمد سليم العوا أكثر من أي مرشح آخر للرئاسة, ومع هذا لم يترشح حتي الآن. > العمل المهم الآن تشكيل لجنة سياسية علمية لتقصي أحوال مصر في الثلاثين عاما الماضية, والأحداث ساخنة والضمائر لا تزال حية. > إكرام الحزب الوطني الآن دفنه. > في مصر الآن عشرة أشخاص يسيطرون علي الرأي العام باحتكار الإعلام الفضائي والصحفي والالكتروني إما بحرفية أو بالكذب أو بالعبط. > ليس في مصر الآن قوي سياسية تمثل الأغلبية, ولهذا نحن ذاهبون إلي عصر الحكومات الائتلافية. > اللهم ارزق المنطقة العربية بعض الهدوء حتي لا يطالعنا العميد صفوت الزيات ليل نهار في قناة الجزيرة. > حتي لا يتكرر الماضي يمكن أن نشترط في الترشيح للرئاسة ألا يترشح ابن أو ابنة أي رئيس إلا بعد وجود رئيس آخر. > الممثل الشرعي والوحيد للثورة المصرية هم أسر الشهداء وليس المنظرين علي شاشات الفضائيات ونشطاء الفيس بوك وخمارات جاردن سيتي ووسط البلد. > العبرة الآن فيمن قال وكتب قبل52 يناير وليس بعد11 فبراير. > الحمد لله أن النيل والأهرامات والقناة لا تزال في عهدة الشعب, ولم تسرق بعد. > إذا كانت الأمور هكذا, فالأفضل وضع الشعب كله في السجن ويخرج منه من تثبت براءته. > مشكلة مصر الإقليمية أنها كانت بلا وزير خارجية منذ رحيل عمرو موسي من الوزارة. > أرشح عمرو حمزاوي رغم اختلافي معه لمنصب المتحدث الرسمي حتي يعيد له احترامه الذي دهسه بالأقدام بعض الصبية في السنوات الأخيرة. > أسميها ثورة(11 ـ2 ـ11), أو ثورة يوم الجمعة حيث ملايين المصلين في المساجد والميادين. > طائرات الإمارات وقطر كادت تصدأ حتي تم استخدامها في ليبيا لمواجهة ظلم العقيد رغم أن قادة إسرائيل أكثر ظلما وقربا لهم من ليبيا. المزيد من أعمدة سيد علي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل