المحتوى الرئيسى

رئيس مأمورية السيدة زينب السابق توضح حقيقة تسجيل الأراضى

04/02 01:30

قالت نور حسنى عبد الحميد، رئيس مأمورية الشهر العقارى بالسيدة زينب، إنه لا صحة على الإطلاق لما ورد فى البلاغ الذى تقدم كل من الدكتور سعيد صبرى طه، والدكتور صلاح الدين سعيد، إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، وزعما فيه وجود أعمال فساد بالشهر العقارى، أو السير فى الإجراءات والتسجيل بالتزوير دون وجود مستندات ملكية. وأضافت نور، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن ما ورد فى البلاغ رقم 7850 لسنة 2011، حول تزوير عقدى أرض ملك مقدمى البلاغ، والمسجلين برقمى 12872008 و11762004، غير دقيق، لكون الأرض هذه مسجلة منذ عام 2006، وأن النيابة العامة حققت فى القضية من قبل، وتم حفظها، موضحة أن موضوع تسجل الأراضى بالشهر العقارى "فنياً" صعب، ويمر بمراحل مختلفة من البحث والفحص والتحرى، وبعد التأكد من صحة المعلومات ومراجعتها جيداً، يتم التأشير عليها من قبل رئيس المأمورية بالموافقة. وأكدت نور: "نحن فى المأمورية، حاربنا الفساد وصححنا الأخطاء، ولذلك يتهمنا البعض ممن لهم أغراض معروفة ومصالح مشبوهة بتهم جزافية، لا تمت للواقع بصلة"، لافتة إلى أنها لم تسجل أياً من الأراضى لصالح محافظة القاهرة، لأن المحافظة تمتلك عدداً من الأراضى، وليست فى حاجة إلى موافقات أو تشهيرات جديدة. وتساءلت نور: "أنا تركت مأمورية السيدة زينب منذ سنتين بعد ترقيتى، فلماذا لم يتم تسجل هذه الأراضى التى اتهمنا البلاغ بأنى أقف حائلاً ضد تشهيرها؟، ولماذا لم يلجأ المبلغون إلى القضاء للحصول على حكم قانونى بتنفيذه؟". مضيفة: "الأمر متعطل من ذلك الحين انتظاراً لرأى وزارة الأوقاف، لكون الأرض تخص أحد الأوقاف، ويسمى بوقف "الجزائرى"، ولو الموضوع سليم كان أتسجل".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل