المحتوى الرئيسى

لطفي بوشناق: ثورة بلا حكمة تأتي بديكتاتور شرس

04/02 00:17

حذر الفنان التونسي لطفي بوشناق من الالتفاف حول الثورات التي فجرتها الشعوب العربية؛ لأن ذلك يؤدي بهم إلى الارتداد للخلف من جديد، مشددا على أن "ثورة بلا حكمة تأتي بديكتاتور أشرس". في الوقت نفسه أكد أنه دخل مرحلة متقدمة من التحضير لألبوم غنائي جديد تتناول كامل أغنياته الثورة التونسية، وما تبعها من ثورات عربية اعتبرها "تأخرت طويلا". وقال بوشناق -في حوار مع وكالة الأنباء الألمانية- إن تتابع انطلاق الثورات العربية "استفزه" لكتابة عدد من الأغنيات التي يحتفي فيها بالثوار، ويحذر من الالتفاف حول ثوراتهم بشكل يعيدهم كثيرا إلى الوراء فيما يسمى بـ"الثورة المضادة" مشددا على أن "ثورة بلا حكمة تأتي بديكتاتور أشرس"، على حد تعبيره. وطالب المطرب الكبير الشعوب العربية بداية من تونس ومصر اللتين أطاحت الثورة فيهما برئيسي البلاد بحماية الثورات ممن وصفهم بـ"لصوص ثورات الشعوب"، مشيرا إلى أن الإطاحة بالرئيس ليست نهاية الثورة، وإنما الثورة تنجح فقط عندما تقضي على الفساد وتقيم نظاما جديدا عادلا يتيح للشعوب الحصول على حقوقها المشروعة. وكان لبوشناق موقف صريح من الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي قبل هروبه من بلاده تاركا الحكم؛ حيث اتهم عهده بالفساد ورفض أن يتم وضع توقيعه على بيان لمطالبة بن علي بالبقاء في السلطة دون أن يدري، معتبرا ما حدث تزوير مفضوح اعتاد عليه النظام السابق. وكتب ولحن المطرب التونسي الكبير كامل أغنيات ألبومه الجديد الذي يضم أغنيات باللهجة التونسية وأخرى بالفصحى بينها "نحب نقول كلامي ليك، يا شعبي إللي نفخر بيك". وفيما يخص تكاثر الفساد في الدكتاتوريات السابقة، قال بوشناق إن "الأنظمة البائدة تتشابه كثيرا وأن كثيرا من مؤيدي تلك الأنظمة سواء من المثقفين أم الفنانين ليسوا إلا طفيليات خاصة من انقلب منهم الآن"، مدافعا عن الثورات والثوار، مشددا على أن هؤلاء الذين وصفهم بالطفيليات ساعدوا على بقاء الأنظمة لأنها كانت مناخا صحيا لها؛ حيث أن الطفيليات لا تنمو إلا في بيئة فساد ممهدة. ووصل المطرب الكبير إلى مصر يوم الخميس مع عدد من الجمهور التونسي؛ لحضور مباراة كرة القدم المقرر لها يوم السبت 2 إبريل/نيسان بين فريقي "الزمالك" المصري و"الإفريقي" التونسي في استاد القاهرة في إياب دور الـ32 لدوري أبطال إفريقيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل