المحتوى الرئيسى
alaan TV

الالاف يطالبون بالحرية في سوريا ومقتل ثلاثة محتجين

04/02 03:19

دمشق (رويترز) - قال شهود ان قوات الامن السورية قتلت ثلاثة محتجين على الاقل يوم الجمعة في احدى ضواحي دمشق مع خروج الالاف في مظاهرات مطالبة بالديمقراطية رغم خطوات اصلاحية أعلنها الرئيس بشار الاسد.وقال نشطاء ان السوريين خرجوا الى الشوارع عقب صلاة الجمعة في العاصمة دمشق وحمص الواقعة شمالي دمشق وفي بانياس على الساحل وميناء اللاذقية ومدينة درعا بجنوب البلاد والتي بدأت فيها الاحتجاجات في مارس اذار.وقال شهود في ضاحية دوما بدمشق ان القتلى الثلاثة كانوا بين ألفي شخص على الاقل رددوا هتافات مطالبة بالحرية عندما أطلقت قوات الامن أعيرة نارية لتفريقهم وابعادهم عن ساحة البلدية.واظهرت صورة وزعها احد النشطين محتجين يرشقون الشرطة بالحجارة في دوما التي تربط دمشق بالريف الشمالي.ونقلت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) الرسمية عن مصدر رسمي قوله ان "مجموعة مسلحة اعتلت أسطح بعض الابنية في مدينة دوما بعد ظهر اليوم وقامت باطلاق النار على مئات من المواطنين كانوا يتجمعون في المدينة وكذلك على قوات الامن ما أدى الى سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى من المواطنين وقوات الشرطة والامن."واضافت الوكالة ان مجموعة قامت باطلاق النار على تجمع للمواطنين في منطقة البياضة بمدينة حمص مما أدى الى مقتل فتاة. وتابعت ان جنودا تعرضوا لاطلاق نار كذلك في درعا.وامتنع الاسد يوم الاربعاء عندما تحدث علانية للمرة الاولى منذ بداية المظاهرات عن التحدث عن اي اصلاحات لاسيما الغاء قانون الطواريء الذي يحكم البلاد منذ 48 عاما والذي استخدم لقمع المعارضة وتبرير الاعتقالات التعسفية.وقال منتهى الاطرش عضو مجلس ادارة المنظمة السورية المستقلة لحقوق الانسان (سواسية) انه لا توجد ثقة فالاسد يتحدث عن اصلاحات ولا يفعل شيئا.وفي درعا تجمع الالاف وهو يرددون هتافات تندد بتلميحات الاسد الى انه سيستبدل قانون الطواريء بقانون مناهض للارهاب ويصفون اقارب الرئيس الاغنياء بانهم لصوص.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل