المحتوى الرئيسى

شهود : سلطنة عمان تحتجز عشرات أثناء اشتباكات

04/02 19:46

مسقط (رويترز) - قال شهود يوم السبت ان قوات الامن اعتقلت بين 50 و60 محتجا في اشتباكات وقعت يوم الجمعة في مدينة صحار الصناعية بسلطنة عمان.وتجيء أحداث العنف بعد ثلاثة ايام من حملة لاجلاء المعتصمين من دوار في مدينة صحار حيث خيم نحو مئة شخص.وقال أحد محتجي صحار طلب عدم نشر اسمه لاسباب أمنية يوم السبت "اعتقلوا بين 50 و60 شخصا (يوم الجمعة) كانوا يلقون حجارة على قوات الامن بعضهم كان عمره لا يزيد على 17 عاما."وقال المدعي العام في سلطنة عمان في بيان نقلته وسائل الاعلام الحكومية ان المتظاهرين استخدموا السكاكين والحجارة وان قوات الامن ردت بالغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية.وقال شهود انه تم تفريق الحشود باستخدام خراطيم المياه.وكانت المدينة هادئة يوم السبت وتخضع لحملة أمنية.وقال نشط لرويترز في دبي بالبريد الالكتروني ان صحار مليئة برجال الامن والجيش وانه تجري اعمال تفتيش مستمرة. وأضاف انه لا توجد احتجاجات أو اعتصامات في صحار يوم السبت وان المشاركة في اعتصام يعني نهاية حياة المشارك.وتوفي رجل في الخامسة والعشرين من عمره اصيب برصاصة مطاطية في اشتباكات يوم الجمعة في المستشفى. وقال الناشط لرويترز ان محتجا ثانيا توفي يوم السبت متأثرا بجروح اصيب بها يوم الجمعة.وجاء في بيان المدعي العام ان خمسة محتجين اصيبوا بجروح أحدهم اصابته خطيرة.ولم تستثن الاحتجاجات ضد الحكام المستبدين في المنطقة سلطنة عمان المحافظة والهادئة عادة والتي تقع في الطرف الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية. وتلقى الاسرة الحاكمة تأييد واشنطن منذ زمن طويل ولها أيضا علاقات مع ايران التي تنافس الولايات على النفوذ في المنطقة.وفي العاصمة مسقط تجمع نحو 150 خارج مقر مجلس الشورى المجلس المنتخب في البرلمان في ساعة متأخرة من مساء الجمعة لكن لم يكن هناك وجود امني ملحوظ حسب شاهد من رويترز. وبقي بضع عشرات من المحتجين في المكان يوم السبت.وتتركز مطالب المحتجين في عمان التي تضخ 864 ألف برميل من النفط يوميا على تحسين الاجور وتوفير وظائف وانهاء الفساد في الدولة في حين طالب كثيرون أيضا بمحاسبة الحكومة على اعتقال مئات المحتجين في صحار.وعزل السلطان قابوس بن سعيد 12 وزيرا في الشهر الماضي في محاولة لاسترضاء المحتجين وأمر بسلسلة اصلاحات تشمل زيادة الاجور لموظفي الحكومة ومنح اعانة تبلغ 150 ريالا (40 دولارا) في الشهر للعاطلين عن العمل.وقال شهود ان بعض المحتجين في الساحة يوم الجمعة وضعوا حواجز على الطرق وكانوا يجمعون رسوما من سائقي السيارات قائلين انهم عاطلون وبحاجة الى المال.وصعدت سلطات البحرين التي تحكمها أسرة ال خليفة السنية اعتقالها لنشطاء على الانترنت وشيعة وألقت القبض على أكثر من 300 شخص وفقد العشرات منذ بدء حملة ضد الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في المملكة الشهر الماضي.وفرضت البحرين الاحكام العرفية في البلاد واستدعت قوات من دول مجاورة بينها السعودية لاخماد حركة الاحتجاجات التي تقودها الاغلبية الشيعية في البحرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل