المحتوى الرئيسى
alaan TV

مقتل 12 في تظاهرات سوريا

04/02 12:48

قال شهود إن قوات الأمن السورية قتلت 12 محتجا وأصابت ما يقرب من 200 آخرين يوم الجمعة في إحدى ضواحي دمشق مع خروج الآلاف في مظاهرات مطالبة بالديمقراطية.ومن الصعب التحقق بشكل مستقل من حصيلة القتلى، حيث إن الصحفيين الأجانب ممنوعون من سوريا أو أن تحركاتهم مقصورة بدرجة كبيرة علي دمشق فقط، إلا أن هناك تقريرا مبدئيا عن مقتل 10 أشخاص على الأقل في مدينة درعا بجنوب البلاد واثنين آخرين في دوما إحدى ضواحي دمشق.واندلعت مظاهرات في ضاحية دوما قرب العاصمة السورية دمشق و فى مدينتي اللاذقية وبانياس الساحليتين وقد واجهت الشرطة المتظاهرين في بعض الأحيان بالرصاص، وقال عدد من الناشطين الحقوقيين: إن هناك "عشرات الجرحى" في دوما، في حين أصيب شخص برصاصة مطاطية في رأسه.وقال شاهد عيان إن قوات الأمن السورية وموالين للرئيس بشار الأسد ضربوا محتجين بالعصي أثناء مغادرتهم مسجد الرفاعي في حي كفر سوسة في دمشق بعد صلاة الجمعة، وكان نحو 200 شخص قد أخذوا يرددون هتافات تعبر عن التأييد لمدينة درعا الجنوبية حيث تفجرت احتجاجات ضد حكم البعثيين قبل ثلاثة أسابيع.وفي الجنوب، قال شاهد عيان إن الآلاف خرجوا من مدينة أنخل في محاولة للوصول سيراً على الأقدام إلى مدينة الصنمين، وسط حشود أمنية كثيفة، في حين خرجت مسيرات أخرى في بلدتي جاسم والصنمين.ولفت الشهود في أنخل أن الجيش لم يطلق النار باتجاه المتظاهرين عندما اجتازوا أحد حواجزه بطريقهم إلى الصنمين.وقال أحد المتظاهرين من درعا: إن الجموع خرجت من الجامع العمري بطريقها إلى الساحة الواقعة قبالة قصر العدل، وقد واجهتها قوات الأمن بقنابل الغاز، لكن المحتجين واصلوا السير حتى وصولهم إلى الساحة.وخرجوا المحتجين في درعا خرجوا رفضاً لما جاء في خطاب الرئيس بشار الأسد أمام مجلس الشعب، وكانوا يرددون "مطالبنا هي هي.. من درعا إلى اللاذقية"، وهتف المتظاهرون بشعارات من قبيل "الجيش والشعب ايد واحدة".وقال شاهد عيان: إن تظاهرتين خرجتا في مدينة حمص السورية، الأولى مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد خرجت من جامع خالد بن الوليد وتجمعت قرب ساحة الجامع، بينما خرجت تظاهرة ثانية مناهضة للرئيس السوري من جامع النوري في المدينة متوجهة إلى ساحة الساعة، لكن قوات الامن فرقت التظاهرة التي شارك فيها عدة مئات من المتظاهرين.واظهرت صورة وزعها احد النشطين محتجين يرشقون الشرطة بالحجارة في دوما التي تربط دمشق بالريف الشمالي.ونقلت وكالة الانباء السورية "سانا" عن مصدر رسمي قوله: "إن مجموعة مسلحة اعتلت أسطح بعض الابنية في مدينة دوما بعد ظهر اليوم وقامت باطلاق النار على مئات من المواطنين كانوا يتجمعون في المدينة وكذلك على قوات الامن ما أدى الى سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى من المواطنين وقوات الشرطة والامن".واضافت الوكالة ان مجموعة قامت باطلاق النار على تجمع للمواطنين في منطقة البياضة بمدينة حمص مما أدى الى مقتل فتاة. وتابعت ان جنودا تعرضوا لاطلاق نار كذلك في درعا.يذكر ان الأسد امتنع الاربعاء عندما تحدث علانية للمرة الاولى منذ بداية المظاهرات عن التحدث عن اي اصلاحات لاسيما الغاء قانون الطواريء الذي يحكم البلاد منذ 48 عاما والذي استخدم لقمع المعارضة وتبرير الاعتقالات التعسفية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل